“أبانا… الذي في بيروت…” بقلم أ. سليمان امام / @khorshedhussien

أبانا… الذي في بيروت…
لقد أسقطتم كل أوراقنا
فمتى تسقط … ورقة التوت
أبانا… الذي في بيروت…
لقد ضاقت بنا سُبُل الحياة..
هل تسمحون لنا.. أن نموت..
أبانا… الذي في بيروت
أنسيت… من ألقاكَ في اليمّ؟
ومن أخرجكَ من بطن الحوت؟
أبانا… الذي في بيروت…
أَترى… لا تعرف بعد..من يصدقك
ومن يدق المسمار في التابوت
أبانا… الذي في بيروت…
نحن المؤمنون بالله… الكافرون بالطاغوت
هوِّن عليك الأمر … وكفانا فرقةً..
فنحن لسنا المغول…
وليست حربنا.. عين جالوت

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: