عاجل

“أبو زيد” يعد بالمزيد من الهجمات ضد الجيش اللبناني

توعد أحد عناصر النصرة في عرسال، الذي عرف عن نفسه باسم “أبو زيد”، في اتصال مع “الشرق الأوسط” بـ”مزيد من الهجمات ضد الجيش اللبناني ما لم يطلق سراح أبو أحمد”، على حد تعبيره، في إشارة إلى الموقوف السوري عماد أحمد جمعة.

وأشار أبو زيد، سوري الجنسية، إلى أن “الخطة الأمنية التي بدأت السلطات اللبنانية بتنفيذها منذ أشهر لم تثمر نتائجها، ذلك أننا نتنقل بسهولة عبر الحدود التي تحولت إلى معابر لنقل الجرحى والمقاتلين على حد سواء”.

وادعى أبو زيد أن الموقوف يشغل منصب “أمير الدولة في لبنان”، و”ليست هذه هي المرة الأولى التي يقصد فيها عرسال، إذ يتردد عليها عدة مرات شهريا وينام في خيام النازحين السوريين الموجودة في المنطقة”.

وأوضح أن “عملية توقيفه أتت بعد اشتباكات في بلدة الجبة السورية ووقوع إصابات في صفوف المقاتلين، مما اضطره للتوجه إلى عرسال ونقل جرحى إلى المشفى الميداني الموجود فيها، قبل أن يتم توقيفه على أحد حواجز الجيش”.

وقال أبو زيد في تصريحاته لـ”الشرق الأوسط” إن “عدد المقاتلين في جرود عرسال يقارب الثلاثة آلاف، وهم ينتمون إلى جبهة النصرة، لكنهم يعملون تحت إشراف أمير “داعش” أبو بكر البغدادي”

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: