أسباب تجعلك تتوقف عن تنظيف المنزل!

من الغريب طبعاً أن يهددّ سائل مخصص للتنظيف صحّتك ولكن أصبح هذا الأمر واقعاً اليوم، وذلك بفضل مجموعة من الدراسات التي تثبت مخاطر منتجات التنظيف على الفرد. إليك، إذاً، الأسباب التي تنهيك عن التنظيف:

• مكوّنات محفّزة للسرطان: تحذّر الوكالة الدوليّة لبحوث السرطان من المركبات العضوية المتطايرة كالبنزين، غاز الـ formaldehyde، المتواجدة في جميع السوائل المستخدمة في التنظيف والتي بإمكانها التبخّر في الهواء والتطاير في جميع انحاء المنزل، فتسممّ الهواء وتسببّ السرطان.
• سبب للحساسيّة واضطرابات التنفّس: أثبتت دراسة لجامعة North Carolina Charlotte الأميركيّة أنّ التنظيف يسبّب الأمراض، وأنّ تأثير مواد التنظيف تختلف من شخص إلى آخر بحسب العمر، الجنس وكيفيّة التعرّض لهذه المواد. وقد تبيّن أنّ الذين ينظفون هم الاكثر عرضة للإصابة بالأمراض خصوصاً بعد الاستعمال الطويل لهذه المواد، فيصابون بالحساسية، اهتياج البشرة والأمراض التنفسيّة.
• الإصابة بالربو: أكّدت دراسة أخرى لجامعة North Carolina Charlotte الأميركيّة أنّ الربو هو المرض الأوّل الذي يصيب عاملي التنظيف والممرّضات في المستشفيات لاستخدامهم المفرط لمنتجات التنظيف والمطهرات.
• الإصابة بسرطان الثدي: تشير دراسة أجراها Silent Spring Institute الأميركي أنّ اللواتي يستخدمن كميّة أكبر من منتجات التنظيف ولمدّة أطول، هنّ الاكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي. فيرتفع خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان مرتين مقابل اللواتي تستعمل هذه المواد بكميات أقلّ.
• خطر على صحّة الجنين: أظهرت دراسة لجامعة Rennes الفرنسيّة أن النساء الحوامل اللواتي يستخدمن المذيبات تضع الجنين في خطر الإصابة بتشوّهات خلقيّة وتعرقل نموّه بسبب وجود مادّة أثير الغليكول خصوصاً في منظّفات النوافذ. على الحوامل اللواتي يعملن في مجالات التنظيف، الصحّة، التجميل، تصفيف الشعر، والمختبرات، الانتباه إذاً من السوائل التي يتمّ استخدامها كي لا تعرّض جنينها للخطر، إذ تبيّن أنّ احتمال حصول التشوّهات أكبر بمرتين ونصف المرة لدى اللواتي يتعرّضن لهذه المنتجات بالنسبة إلى اللواتي لا يتعرضن لها كثيراً.

ماذا عن سائل غسل الأطباق؟
بعد أن أثبتت دراسة أجراها المجتمع الفيليبيني لعلم الأحياء المجهرية Philippine Society of Microbiology في العام 2012، أنّ سائل غسل الأطباق يحتوي على كميّة كبيرة من الجراثيم وأنّه 10 مرّات أوسخ من الجوارب، وبعدما اعتبره الباحثون من أوسخ الاشياء التي قد تستخدم في المنزل من بين سلّة المهملات، غطاء مقعد المرحاض، حافة المرحاض… ينصح رئيس المجتمع الفيليبيني الدكتور Supachai Basit باتّباع النصائح التالية:
• تغيير وتنظيف إسفنجة الجلي دائماً لأنّ المكان الأنسب لتغلغل الجراثيم فيها.
• تنظيف ألواح التقطيع جيّداً: يجب أن يكون هناك لوح مخصص للقطع النيئة والقطع المطهيّة.
• غسل الايدي قبل تناول الأكل وبعده.
• عدم مشاركة مناشف اليد مع أحد.
• استعمل سائل مضاد للبكتيريا.
فقد يسبب سائل غسل الاطباق والاوساخ، مشاكل صحيّة عدّة كالإسهال، تسممّ الاكل، التهابات، وامراض الغدّة، لذا أضرب عن الجلي والجأ إلى النشافة لغسل الأطباق!

للوقاية من مخاطر أدوات التنظيف اتبع الخطوات التالية:
• وضّب منتجات التنظيف في مكان بعيد عن الحرارة فيه تهوئة دائمة ولا تكثر من كمية المنتجات لديك في المنزل.
• إبق هذه المنتجات بعيدة عن متناول الأطفال.
• لا تنس قراءة التعليمات قبل استعمال المنتج، لأنّها تشير إلى الكمية التي يجب أن تستعملها في التنظيف، طريقة الإستعمال والأماكن التي يجب أن تحفظ بها.
• حاول أن لا تشم رائحة المنتجات.
• لا تشرب المنتجات.
• قم بتهوئة منزلك  لمدّة 15 دقيقة صباحاً ومساء.
• ارتدِ قفازات في حالة جيدة كي لا تمتص بشرتك المواد الكيميائية التي تحويها المنتجات كي تتجنب الحروق ومخاطر الحساسية.
• لا تخلط المنتجات مع بعضها البعض لأنّها قد تنتج تفاعلاً كيميائياً.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017