أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 1 تشرين الثاني 2018

النهار

يقول أحد نواب “اللقاء الديموقراطي” إن التواصل الهادئ والتنسيق بين المختارة والمسؤولين الروس عبر السفير الكسندر زاسبكين في بيروت، هو ما أدّى إلى إطلاق بعض المخطوفين الدروز من مدينة السويداء لدى “داعش” وليس أي قوى أخرى ولا سيّما منها النظام السوري الذي تخلّى عنهم.

سأل ديبلوماسي عربي عمّا إذا كانت الحملة الإعلاميّة على السعوديّة من بنات أفكار صاحبها أو من الجهة المموّلة لمؤسّسته الإعلاميّة والتي يستمر أمينها العام بالتهجّم على المملكة.

بعد التفاعل السلبي عبر وسائل التواصل الاجتماعي لجهة عدم الاتجاه إلى توزير أي سرياني في الحكومة، أصدرت الرابطة السريانية بياناً أكّدت فيه “ايمانها” بالعهد.


الجمهورية

يجاهر زعيم سياسي في مجالسه الخاصة بأن توجيه إتهامات بالفساد لأحد الضباط المحسوبين عليه لن يؤدي الى توقيفه معتبراً أن المسألة مفبركة ضد هذا الضابط وهو لن يقبل بتوقيفه يومًاواحداً!

يتردد أنّ نائباً مطروحاً للتوزير هو الذي أثار مسألة توزيع الحقائب المارونية بعدما تبيّن له أن الحقيبة التي وُعِد بها قد تطير منه.

حزب بارز يقول في أوساطه إنه يتمسّك بإسم مُحدّد لنمثيل السنّة المستقلّين في الحكومة.


اللواء

وزير في حكومة تصريف الأعمال، يرفض رفضاً قاطعاً أن يبقى في منصبه الحالي، لأنه لا يحتمل مزيداً من المعاناة؟

يُعاني رجال أعمال من صعوبات في استعادة أموال لهم في الخارج، على خلفية الإجراءات العقوبية النافذة قبل 4 ت2..

نائب ماروني سابق ومخضرم يعتبر أن “العقدة السنيّة” مفتعلة: فهم لا يريدون تشكيل الحكومة!


المستقبل

يقال إن مستثمرين عرباً وأجانب مهتمين بالاستثمار في لبنان أرجأوا توقيع عشرات العقود الى حين تشكيل الحكومة العتيدة.


البناء

توقعت مصادر أممية أن تكون مهمة المبعوث الأممي الجديد في سورية والمبعوث الخاص في اليمن خلال العام المقبل مؤهّلة لتحقيق اختراقات كبيرة في الأزمتين وفتح نافذة الحلول السياسية، بينما توقعت بقاء المراوحة في الأزمة الليبية لأنّ التنافس الدولي لا يزال عائقاً دون تشكيل الإطار الذي يوفر مناخاً مناسباً للتقدّم السياسي، فيما بوادر التفاهمات حول سورية واليمن صارت قوية وتبدو على الطريق نحو المزيد حيث الحرب لم تعد طريقاً لتحقيق المكاسب لأحد…

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: