أغنية المجرد الجديدة تحصد الملايين في أقل من يوم

أصدر الفنان المغربي سعد لمجرد، مساء أمس الاثنين، أغنيته الجديدة “بدك ايه” على شكل فيديو كليب، واحتل الرتبة الأولى في الفيديوهات الأكثر مشاهدة على اليوتيوب بالمغرب.

وتعتبر الأغنية الجديدة التي صورها “المعلم” منذ قرابة ثلاثة أشهر قبل دخوله السجن على خلفية تهمة اغتصاب ثانية بفرنسا، النسخة العربية للأغنية الهندية “binte dil”.

وحصدت “بدك إيه” في أقل من يوم على إصدارها أكثر من 3 ملايين مشاهدة، ولاقت إعجابا كبيرا بين متابعيه خاصة وأن النمط الذي اعتمد عليه هذه المرة مخالف لما عهده عليه معجبوه، بالمقابل انتقد نشطاء الاختيار الموسيقي الجديد لـ”المعلم” واعتبروه مغامرة.

واستغل المجرد كليبه الجديد ليهنئ والدته الممثلة المغربية نزهة الركراكي بعيد ميلادها الذي يصادف الإثنين 17 كانون الأول/ دجنبر، وذلك عبر إنهاء الكليب بصورة تجمعه معها في الطفولة، وعبارة “عيد ميلاد سعيد يا أمي.. أحبك”.
والد “المجرد” الفنان البشير عبدو هنأ ابنه بمناسبة طرحه عمله الفني الجديد، وذلك في أول خروج على مواقع التواصل الاجتماعي بعد سجن ابنه أواخر آب/ أغسطس الماضي.

وقال البشير عبدو في تدوينة على حسابه بموقع “فيسبوك” مهنئا ابنه على عمله الجديد: “عودة موفقة ولدي حبيبي سعد لعملك الفني. أنا جد سعيد بإبداعك الفني الجديد حقيقة تحفة فنية رائعة. أبدعت يا ولدي، دائما موفق، وجديدك أكيد سيلقى إقبالا وتقديرا من كل معجبيك ومحبيك ببلدك الحبيب المغرب وبكل البلدان العربية والعالمية بإذن الله”.

وأضاف: “بقديمك وجديدك ستبقى دائما حاضرا بقوة في الساحة الفنية لأنك مخلص ووفي لفنك وجمهورك وبلدك المعطاء المغرب الحبيب. رضاالله ورضا والديك معك إلى الأبد يا ولدي، وأنار طريقك وطريق كل الفنانين الشباب الموهوبين الحقيقيين. وفقكم الله جميعا لإسعاد الجمهور الحبيب في كل مكان”.

وتعد هذه الأغنية الأولى بعد إطلاق سراح “المعلم” عقب اتهامه بالاغتصاب من طرف فتاة فرنسية في آب/ أغسطس الماضي، حيث شكر المغني المغربي سعد المجرد كل من سانده خلال اعتقاله، وقال في تدوينة نشرها على صفحته بـ”فيسبوك”: “الحمد لله رب العالمين.. جزيل الشكر لكل من تضامن معي من إعلاميين وأصدقاء وفنانين وعائلة المجرد والركراكي.. وتستمر الحياة”.
ويتابع لمجرد في قضيتي اغتصاب، حيث اعتقل في 28 تشرين الأول/ أكتوبر 2016، بعدما اتهمته فتاة فرنسية تدعى لورا بريول بالضرب والاغتصاب مرتين في غرفة بفندق فرنسي، وقضى 7 أشهر في سجن فلوري بباريس، قبل أن يطلق سراحه بكفالة ويسحب منه جواز سفره، ليعتقل مرة ثانية بعد اتهام فتاة أخرى باغتصابها في آب/ أغسطس 2018.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: