أمل ترعى اجتماع هيئة العمل الفلسطيني وإجماع على تثبيت وقف النار في المية ومية

رعت قيادة حركة “أمل” ممثلة بمسؤول الملف الفلسطيني في المكتب السياسي في الحركة محمد الجباوي وحضور عضو المكتب السياسي بسام كجك، الاجتماع الأول ل “هيئة العمل الفلسطيني المشترك” التي وقعتها الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية في لبنان في وقت سابق برعاية الرئيس نبيه بري. وشارك فيه ممثلون لكل فصائل “منظمة التحرير الفلسطينية” وتحالف القوى الفلسطينية و”انصار الله” والقوى الاسلامية. وطغت على الاجتماع الذي عقد في مقر الاتحادات الفلسطينية في مدينة صيدا، أحداث مخيم المية ومية وخصص جانب منه لتعزيز وقف اطلاق النار وتنفيذ الخطوات التي تم الاتفاق عليها بهدف انهاء ذيول الأحداث الأخيرة ومنع تكرار ما حدث.

استهل اللقاء بكلمة لأمين سر حركة “فتح” وفصائل “منظمة التحرير الفلسطينية” في لبنان اللواء فتحي ابو العردات، شاكرا لبري “جهوده واحتضانه لكل ما من شأنه ان يمتن وحدة الصف الفلسطيني فضلا عن جهوده وجهود حركة “أمل” وسائر القيادات اللبنانية لتطويق ذيول الأحداث التي وقعت في مخيم المية ومية”.

ودعا الجباوي الجميع الى “تأمين المناخات الايحابية والتحلي بالمسؤولية في مقاربة كل القضايا لا سيما في ضوء ما يحصل في المية ومية وانعكاساتها على ابنائه والجوار”. وشدد على ان “هيئة العمل الفلسطيني المشترك هي المرجعية الموحدة لمعالجة كل الإشكالات التي تحصل وعلى وجوب عدم السماح لأي طابور خامس بإحداث اي خلل في الوضع الأمني لا في داخل المخيمات ولا بين المخيمات والجوار، متمنيا ان “يكون التعاون من الجميع مرتكزا على الصدق والصراحة. نحن واياكم مسؤولون عن استعادة العافية داخل المخيم واستعادة الاخوة بين المخيم وجواره والمطلوب التنازل من اجل بعضنا البعض واستعادة البوصلة لاتجاهها الحقيقي نحو فلسطين وتثبيت حقوق الشعب الفلسطيني بالعودة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: