أوباما يهدد العاهل السعودي

نشر مجتهد عبر موقعه على تويتر معلومات تشير إلى صفقات بين الولايات المتحدة الأميركية والسعودية تمت جراء تهديد أوباما للعاهل السعودي وقال :

 أخيرا تفوز أمريكا بهدية 65 مليار ريال (صفقة بحرية ضخمة) بعد تردد طويل انهاه عركة أذن من قبل أوباما لعبد الله هدده فيها بكثير مما يخاف وبعد زيارة سلمان لفرنسا خشي أوباما أن تخطف الصفقة فضغط بأقوى الوسائل وانتزع من عبد الله الموافقة النهائية وسمح له بصفقات صغيرة مع فرنسا.

تتكون الصفقة من خمسة أجزاء على شكل خمس مشاريع كل مشروع تنفذه شركة مستقلة على الشكل التالي:

أولا: – شركة لوكهيد مارتن (الشركة الرئيسية المنفذة للمشروع) بسفن القتال الساحلى البالغ عددها (4-6) سفن قتال متعددة المهام

ثانيا: شركة ريثيون المصنعة للذخائر(التى يدّعى انها ذكية) بما فيها الطوربيدات المضادة للسفن والغواصات

ثالثا: شركة نورثروب غرومان المصنعة للطائرات بدون طيار (ذات الاقلاع والهبوط العمودى فئة فاير سكوت) عدد 8-12 طائرة درون

رابعا: شركة بوينغ المصنعة لطائرات المراقبة والاستطلاع البحرى (بى-8 ) عدد 4 طائرات

خامسا: شركة سيكوريسكى المصنعة للطائرات العمودية المتعددة المهام (ام اتش-60) البالغ عددها 25 طائرة

تتواصل الاجتماعات حاليا بدون انقطاع 24/7 ويقود الجانب السعودي الفريق عبد الله السلطان قائد القوات البحرية، وربما يتم الإعلان بعد الحج

الجدير بالذكر أن الصفقة ظاهريا قوية لكن حقيقة شبه وهمية والقيمة الحقيقية للمعدات والذخائر في حالة الجاهزية النهائية لا تساوي15 مليار ريال

وسبب انها وهمية هو أن الهدف ليس تجهيز الجيش السعودي بقوات بحرية حقيقية بل تنفيع أمريكا بعشرات المليارات بزعم تقوية القوات البحرية البائسة

ولدى الأمركيا تخوف آخر يجبرهم أن تكون الصفقة وهمية وهو القلق من أن تكون هذه الأسلحة قريبا بيد “تنظيم الدولة” أو بيد إيران بعد معارك أقليمية

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: