أوصل زوجته الى مطار بيروت.. ثم وقعت الفاجعة!

ما زال شبح الموت يخيّم فوق طرقات لبنان، ليخطف شبان وشابات واضعا حدا لقطار حياتهم.

وآخر ضحايا مسلسل حوادث السير، هو الشاب عبد بيضون وشقيقته زينب، اللذين قضا نتيجة حادث سير مأساوي، وقع منتصف ليل ​الثلاثاء، على اوتوستراد صيدا – صور، بالقرب من مقام النبي ساري.

وفي التفاصيل، انه أثناء عودة عبد وشقيقته من مطار بيروت، لتوصيل زوجته للسفر الى اميركا، انحرفت السيارة التي كان يقودها وارتطمت بعامود كهرباء، ما أدى الى احتراقها بالكامل، ووفاته وشقيقته على الفور.

واشارت المعلومات الى ان الشقيقين احتراقا بعدما تعذّر سحبهما من داخل السيارة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017