إدلِب بين بوتين وأردوغان… واتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح

اعلنا زعيما تركيا وروسيا إنهما اتفقا على إقامة منطقة عازلة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية للفصل بين قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة، على أن تقوم قوات تركية وروسية بعمل دوريات في المنطقة لضمان احترامها.

وبعد إجراء محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنهما اتفقا على سحب جميع الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح واتفقا أيضا على انسحاب مقاتلي المعارضة “ذوي التوجهات المتشددة” بما في ذلك جبهة النصرة من تلك المنطقة.

ولفت بوتين للصحفيين الى أن المنطقة منزوعة السلاح ستدخل حيز التنفيذ بحلول 15 تشرين الأول.

من جهته، أكد اردوغان من مدينة سوتشي الروسية ان تركيا وروسيا ستنفذان دوريات عسكرية منسقة على حدود المنطقة منزوعة السلاح، لافتا الى ان روسيا وتركيا وقعتا مذكرة تفاهم بشأن إرساء الاستقرار في إدلب.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو قوله اليوم الاثنين إن قوات الحكومة السورية وحلفاءها لن تنفذ عملية عسكرية جديدة في محافظة إدلب.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: