إسرائيل تغلق الأقصى أمام من تقل أعمارهم عن 50 عاما 

اضطر المواطنون ممن تقل أعمارهم عن 50 عاما من سكان القدس لأداء صلاة فجر الثلاثاء في شوارع البلدة القديمة بسبب إغلاق بوابات مسجد الأقصى، في حين اعتقلت فيه إسرائيل 27 شابا في القدس.

وأفادت وكالة “وفا” إن القوات الإسرائيلية نصبت الثلاثاء 5 أغسطس/آب متاريس حديدية وحواجز عسكرية على مقربة من بوابات المسجد ومنعت المواطنين خاصة النساء من دخول الأقصى المبارك في الوقت الذي واصل فيه عشرات الشبان المقدسيين اعتكافهم في المسجد وأدوا الصلاة فيه.

وتشهد القدس وبلدتها القديمة تواجدا ملحوظا من المواطنين تلبية لدعوة الشخصيات القيادية في المدينة لشدّ الرحال اليوم إلى الأقصى لإحباط مخططات إسرائيل في استهدافه بذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”.

في الوقت نفسه دفعت هذه القوات بالمزيد من عناصر وحداتها الخاصة في شوارع وطرقات وأزقة البلدة القديمة المؤدية والمفضية إلى الأقصى، وسيرت دوريات راجلة في كافة الشوارع فضلا عن نصب حواجز ومتاريس على بوابات البلدة القديمة للتدقيق ببطاقات المواطنين.

وكانت القوات الإسرائيلية قد شددت من إجراءاتها وقيودها على دخول المصلين إلى الأقصى منذ مساء أمس الاثنين، رغم نجاح عدد كبير من الشبان بالدخول والانضمام إلى المعتكفين داخل المسجد.

من جهتها أفادت مصادر إسرائيلية الثلاثاء أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية وحتى فجر اليوم 27 شابا وفتى من أنحاء مختلفة في مدينة القدس على خلفية المشاركة في المواجهات التي اندلعت ضد الجيش الإسرائيلي بسبب عمليتها العسكرية على قطاع غزة.

وأوضحت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية أنه بهذه الاعتقالات وصل عدد المقدسيين المعتقلين منذ بداية الشهر الماضي إلى 457 فلسطينيا من أنحاء مختلفة من مدينة القدس.

 

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017