إشكال واطلاق نار بين مناصري “أمل” و”الوطني الحر” في الحدث

افاادت معلومات صحفية عن وقوع اشكال بين مناصرين لحركة “أمل” ومناصرين للتيّار الوطني الحر في منطقة الحدث، تبعه ظهور مسلّح لشبّان من المنطقة، عقب مرور موكب دراجات نارية تتقدّمه سيّارتان رباعيّتا الدفع راح من فيها يطلق هتافات مؤيّدة لرئيس مجلس النواب نبيه بري، ومندّدة برئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون والوزير جبران باسيل.

وعلى الفور، انتشرت عناصر من الجيش اللبناني في المحلة، وسط توتر يسود المنطقة.

في السياق، علّق النائب الان عون على ما يجرى في الحدث، معتبراً إياه “مؤشّراً خطيراً ليس فقط في شكله بل خاصة في مضمونه”.


وأضاف في تغريدة على صفحته الرسمية عبر موقع تويتر: “لا يجوز لزمرة متهوّرين أن تهدّد بفرط كل ما بُنِيَ من تفاهمات ووئام بين البيئتين خلال ١٢ عاماً. ألم يحن الوقت لوضع حدّ لهذا التصدّع المتدرّج والمتسارع في الوحدة الوطنية!”.

ما جرى في بلدة الحدث الليلة مؤشّر خطير ليس فقط في شكله بل خاصة في مضمونه. لا يجوز لزمرة متهوّرين أن تهدّد بفرط كل ما بُنِيَ من تفاهمات ووئام بين البيئتين خلال ١٢ عاماً. ألم يحن الوقت لوضع حدّ لهذا التصدّع المتدرّج والمتسارع في الوحدة الوطنية!

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: