إمام مصري يكشف تفاصيل مرعبة لـ”مذبحة المسجدين”

كشف أمام مسجد النور في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا عن لحظات الرعب التي سادت خلال المذبحة الإرهابية، التي ارتكبها أسترالي متطرف وأدت إلى مقتل 50 مصليا على الأقل وجرح العشرات.

وفي أول حوار له، قال أمام المسجد جمال فودة: “أدركت أن الأمر حقيقي حينما سمعت طلقات نارية، وحينها صرخ أحد المصلين (إطلاق نار)، قبل أن يتحطم زجاج نافذة المسجد”.

وأضاف الإمام المصري: “هنا بدأ إطلاق النار يصبح أكثر كثافة، بدأ الناس في التحرك نحو الفتحة الكبيرة في الزجاج. أغلبهم هربوا من النافذة، بينما من كانوا في الجانب الأيمن وهو عدد كبير قتلوا”، مشيرا إلى تواجد نحو 200 مصل في المسجد.

وفي مقتطفات من الحوار نقلها موقع “مصراوي” عن صحيفة “هيرالد”، أن الإرهابي ترينتون تارانت “كان يتحرك بشكل مدروس عبر المبنى وواصل استهداف المصلين. وكان يطلق النار تجاه أي صوت يسمعه”.

وأشار فودة إلى أنه “لم يكن بإمكان من في المسجد التنفس، خوفا من تحديد مكانهم. حيث ملأ دخان الطلقات الأجواء وتناثرت الفوارغ على الأرض”.

استكمل فودة حديثه وبدا عليه التأثر الشديد: “حينما نفدت طلقات الإرهابي، لم نكن قادرين على معرفة ما إذا كان قد غادر بسبب الهدوء الشديد. اعتقدنا أنه مختبئ وينتظر. لم نستطع رؤيته. والحمد لله لم يعرف مكاننا”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: