إنجاز الاتفاق مع النصرة حول العسكريين والتنفيذ يحاط بسرية تامة

كشفت مصادر مطلعة على أجواء المفاوضات بشأن العسكريين المخطوفين لدى “داعش” و”جبهة النصرة” لـ”النشرة” أنّ الاتفاقية مع “جبهة النصرة” قد أنجِزت، وصولاً حتى إلى النقاش بآلية التنفيذ لإطلاق العسكريين الـ16 المحتجزين لديها، لافتة إلى أنّ عنصر المفاجأة سيكون حاضراً في عملية الإطلاق، وسط حرص المعنيّين على إحاطتها بسرية تامة تفادياً لأيّ عرقلةٍ يمكن أن تنشأ.
وأشارت المصادر في المقابل إلى أنّ انشقاق أحد عناصر “داعش” خلال الأيام الأخيرة، وهو المسؤول الشرعي للتنظيم في القلمون أبو وليد المقدسي، وهو الذي كان يستلم زمام المفاوضات، أدّى لتعثّر المفاوضات بعض الشيء، خصوصًا أنّ التنظيم المتشدّد لم ينتدب بديلاً عنه لغاية كتابة هذه الأسطر، متحدّثة عن ضغوطٍ تُمارَس لإنهاء الملف بأسرع وقت ممكن.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: