ابو فاعور: كل من يسافر يرى يوسف في مطاعم الشانزليزيه

دعا وزير الصحة وائل ابو فاعور إلى “أن نقرأ في كتاب خيباتنا السياسية التي نقدمها في كل يوم للمواطن اللبناني، من خيبة النفايات الى خيبة الانترنت غير الشرعي، سائلا خلال افتتاح معرض الكتاب السنوي السادس عشر:” أين اصبحت التحقيقات في مسألة التخابر والانترنت غير الشرعي؟ هل بامكان القضاء ان يخبرنا، وهل بامكان الحكومة ونحن منها ان تنبىء المواطن اللبناني اين اصبحت التحقيقات؟ هل لا زالت الاشباح اشباحا؟ بل تحولت الى بشر ومؤسسات تعرف بالاسم؟.

وأعرب أبو فاعور عن استغرابه فقال :” عبد المنعم يوسف، في اول يوم يكون فوق الشبهات، ومن ثم يتم استدعاؤه بصفته مدعى عليه، ثم يخلى سبيله بسند اقامة، يسافر باجازة او بغير اجازة، وليس لديه اجازة لا خارج البلاد ولا داخلها، يذهب بحجة انه مريض، فيراه كل من يسافر من اللبنانيين في الشانزيلزيه، بمقاهي ومطاعم فرنسا، فاذا كان مريضا وشفي وعاد، ماذا حصل في التحقيقات؟

وقال أبو فاعور :” واجب القوى السياسية ان تتلمس وان تتيقن من هذه النقمة الشعبية، التي تم التعبير عنها في الانتخابات البلدية” صحيح ان كل الاحزاب تزهو وتفتخر أنها حققت نتائج جيدة، ولكن، يجب الاصغاء اكثر الى ظاهرة المجتمع المدني التي لا تنطلق من فراغ بل من فقدان الثقة بين اهل السياسة والمواطن اللبناني، وذلك لا يكون الا بالعودة الى الانماء والسير المستقيم باحترام القانون والاصغاء الى الرأي العام الشعبي، وبأن تتحول حياتنا السياسية مجددا من الخلافات والانقسامات وعدم الجدوى الى ما يفيد المواطن اللبناني.

MTV

2016 – أيار – 28
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: