عاجل

اتفاق بين الجارتين لاغلاق الحدود في خطوة تهدف إلى محاربة ظاهرة التهريب

أعلنت السلطات الفنزويلية أنها ستغلق حدودها البرية مع كولومبيا اعتبارا من يوم الاثنين المقبل وذلك في خطوة تهدف إلى محاربة ظاهرة التهريب المنتشرة على مستوى الحدود بين البلدين.
وقال المسؤول العسكري الجنرال فلاديمير بادرينو لوبيث خلال لقاء عقده بولاية زوليا الحدودية مع الجارة كولومبيا: “إن عملية إغلاق الحدود ستتم مساء كل ليلة من الساعة العاشرة إلى غاية الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي”، مشددا على أن هذا الإجراء سيطال 2200 كلم من الحدود الفاصلة بين فنزويلا وكولومبيا.
وأوضح أن سلطات بلاده استطاعت خلال السنة الحالية حجز أكثر من 21 ألف طن من سلع المواد الغذائية الموجهة للتهريب نحو كولومبيا، مضيفا أن هذه الكمية المحجوزة تكفي لتلبية الحاجيات الغذائية لنحو 700 ألف شخص لمدة شهر كامل.
وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، ونظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس، أكدا مطلع الشهر الجاري خلال اللقاء الذي جمعهما بمدينة قرطاجنة الكولومبية على ضرورة محاربة ظاهرة التهريب التي تضر بالمصالح الاقتصادية للبلدين معا.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: