عاجل

استقالة وزيرة دولة بريطانية مسلمة احتجاجا على موقف بريطانيا من غزة

أعلنت وزيرة الدولة البريطانية سعيدة وارسي، أول امرأة مسلمة تتولى هذا المنصب في بريطانيا استقالتها قائلة إنه لم يعد بوسعها “تأييد سياسة الحكومة” من النزاع في غزة.

وقالت البارونة سعيدة وارسي وزيرة الدولة لشؤون الجاليات والمعتقدات في موقع “تويتر”: “بأسف عميق كتبت هذا الصباح إلى رئيس الوزراء لاقدم له استقالتي. لم يعد بإمكاني دعم سياسة الحكومة إزاء غزة”.

وكانت لندن دافعت منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، داعية في الوقت نفسه إلى رد “متناسب”.

يذكر أن سعيدة وارسي سياسية من أصل باكستاني عينت لمنصب وزيرة دولة في وزارة الخارجية وسكرتيرة دولة لشؤون الجاليات والمعتقدات في سبتمبر/أيلول عام 2012. وهي مكلفة بكل القضايا المتعلقة بأفغانستان وباكستان وبنغلادش وآسيا الوسطى وحقوق الإنسان والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحكمة الجنائية الدولية، كذلك القضايا المتعلقة بوزارة الخارجية في مجلس اللوردات، الشيوخ في البرلمان البريطاني.

وكانت سعيدة وارسي رئيسة لحزب المحافظين ووزيرة دولة بلا حقيبة. وهي أيضا عضو في مجلس اللوردات.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أكد الاثنين أن الأمم المتحدة كانت “على حق” في إدانة القصف الإسرائيلي لمدرسة تابعة للأونروا في غزة، الأمر الذي أدى إلى مقتل 10 فلسطينيين.

وقد تعرض كاميرون لانتقادات حادة في الأيام الأخيرة من المعارضة العمالية التي تلومه على عدم اتخاذ موقفا أكثر صرامة حيال إسرائيل.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: