اسرار الصحف اللبنانيةالصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 05012019

النهار

رسائل متعددة الإتجاه

تقرّ جهات سياسيّة عدّة أن كلام الرئيس برّي في “لقاء الأربعاء” النيابي عن إعادة تعويم الحكومة الحالية، يحمل أكثر من رسالة ومنها الفتور السائد مع “بيت الوسط” في ظلّ انتعاش العلاقة الحريريّة – الباسيليّة.

تقشف مالي

بدأ يتظهّر تأثير التقشّف المالي الذي يمارسه حزب عقائدي، من خلال تخفيض العطاءات لشخصيّات سياسيّة وإعلاميّة تدور في فلكه، إلى ما دون النصف.

تورط بلدي حزبي

تبيّن من التحقيقات الأوليّة بشأن المواد المطمورة في مناطق بقاعيّة، أن الشركة المعنيّة وزّعت عمليّات الطمر بعد تنسيق وتعاون سرّي مع مسؤولين بلديّين في حزب عقائدي.


الجمهورية

تبدي جهة حزبية إهتمامها بحركة إعتراضية تحصل في حزب آخر.

نقل عن مسؤول كبير قوله إن استمر الوضع الحكومي على ما هو عليه من تعطيل، فلن أترّدد بعد فترة قصيرة جداً من الدعوة الى مؤتمر صحافي أكشف فيه كل المستور.

يترّدد في أوساط سياسية صدى إشتباك كالمي حاد بين رئيس كتلة نيابية وأحد نواب الكتلة على خلفية موقف للأخير إعتبره رئيس الكتلة مستفزاً له شخصياً.


البناء

توقعت مصادر متابعة للتجاذب التركي السعودي أن يكون التسابق على التقرّب من دمشق عنواناً مقبلاً بعد الإنسحاب الأميركي، ورأت المصادر أنّ السعودية ستضع على طاولة دمشق مساهمتها في إعادة الإعمار وعودة سورية للجامعة العربية ونفوذها على بعض الأطراف في لبنان والعراق، بينما ستضع تركيا استعدادها لجدولة انسحابها من سورية بالتوازي مع حلّ يضمن سيطرة الدولة السورية على المناطق التي ينسحب منها الأميركيون والتعاون العسكري لإنهاء جبهة النصرة في منطقة إدلب.


اللواء

تتحدث المعلومات عن أن ما يرمى عبر بعض المواقع من معطيات احصائية حول الوضع الاقتصادي، وعمليات الإفلاس، يواجه صعوبات لجهة دقة الأرقام.

لدى مسؤول كبير اعتقاد قوي بأن هناك عملية شدّ أصابع وتبادل أدوار بهدف تعطيل أو تأخير عملية التأليف لوقت ما!

يدلّ امتناع سفراء دول كبرى عن الانتقال بين المقرات الرئاسية على عدم اهتمام بمسار تأليف الحكومة.


المستقبل

إنّ معنيين نفوا الشائعات الإعلامية التي تحدّثت عن أن وزير الخارجية جبران باسيل في صدد زيارة دمشق لدعوة الرئيس السوري إلى القمّة العربية الاقتصادية في بيروت.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: