اشتباك مسلح بين مقاومين وقوات الاحتلال التي اقتحمت المنطقة الشرقية من #نابلس

اعترفت وسائل اعلام العدو بوقوع تبادل لإطلاق نار بين قوات الاحتلال ومقاومين فلسطينيين في مدينة نابلس.

وبحسب المعلومات، فإنه خلال قيام مجموعة من المستوطنين المسلحين بمواكبة من جيش العدو بالتوجه عند الساعة ١١ ليل الاثنين ٢٧-٨-٢٠١٨ لاقتحام قبر يوسف شرقي مدينة نابلس تصدت لها مجموعة من المقاومين واشتبكت معها بالرصاص بعد أن أوقعت جنود العدو ومستوطنيه المسلحين بكمين محكم.
فور وقوع الاشتباك دفع العدو بأعداد كبيرة من جنوده إلى شرق مدينة نابلس حيث تصدى لها شبان المدينة  بالحجار والقنابل الحارقة فاندلعت مواجهات عنيفة استخدم فيها العدو الرصاص الحي بكثافة مما أوقع بينهم  ٥ اصابات إحداها خطيرة.

واستطاعت المجموعة المقاومة الانسحاب بسلام من منطقة الكمين شرقي نابلس بعد اشتباك استمر لاكثر من ساعة مع جنود العدو.

ورغم اعتراف العدو باستمرار الاشتباك لاكثر من ساعة إلا أنه يتكتم على الأصابات التي وقعت في صفوفه.

وأكدت بعض المعلومات أن وزير الإسكان الصهيوني وعضو الكابينيت  “يوآف غلانت” ورئيس مجلس مستوطنات الضفه”يوسى دغان” كانا بين المستوطنين الذين اقتحموا قبر يوسف في نابلس الليلة ووقعوا بكمين المقاومين

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: