اصاباتٌ في صفوف الفلسطينيين باعتداء الإحتلال على ’مسيرات العودة’

أصيب 37 فلسطينيا بالرصاص والاختناق بالغاز جراء قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرات العودة شرق قطاع غزة، رغم الهدوء الذي ساد المسيرات للجمعة الثانية على التوالي.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة إن “37 إصابة وصلت مستشفيات قطاع غزة جراء قمع قوات الاحتلال مسيرات العودة”، واصفا حالة أحد المصابين بالحرجة.

من جهتها، دعت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة” الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات الجمعة الرابعة والثلاثين والتي تحمل اسم “التطبيع جريمة وخيانة”، مؤكدة على استمرار مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها.

وقال خالد البطش المنسق العام للهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى وعضو المكتب السياسي لحركة “الجهاد الاسلامي” إن “ما لمسناه في الشارع من بعض إجراءات التخفيف رغم أهميتها غير كافية، وسنواصل إلى أن نصبح على موعد حقيقي مع كسر الحصار”.

وأدان البطش الذي تلا بيان الهيئة الوطنية في ختام فعاليات الجمعة الـ 33 لمسيرة العودة كافة خطوات ومشاريع  التطبيع مع الاحتلال “الاسرائيلي”، داعيا الأمة العربية إلى التصدي للتطبيع واستقبال العدو وقادته، وإغلاق العواصم في وجهوههم.

وقال إن “مشروع قطار السلام المزعوم هو مشروع نهب خيرات بلادنا العربية والإسلامية  بحيث يصبح الاحتلال وعبر قطار التطبيع هو المتحكم في حركة الاقتصاد والتجارة والتنمية والتواصل الدولي في المنطقة كلها، وما المشاريع الاقتصادية الكبرى المطروحة حاليا كالممرات المائية وخطوط القطارات، إلا تعبير جلي عن هذا المخطط، فلا تسمحوا للاحتلال بتمرير مخططاته”.

ودعا البطش مصر وكل الدول الى الوقوف في وجه هذا المشروع الخطير، معلنا أن الجمعة القادمة ستكون بعنوان (التطبيع خيانة)، داعيا جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة القوية في فعالياتها رفضا لإجراءات ومشاريع التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي الذي يقتل أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان.‎

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: