اعتزال كاظم الساهر… لم يعد “مزحة”!

كثيرةٌ هي الأحاديث والأخبار التي يتمّ تناقلها بين الحين والآخر عن حياة القيصر كاظم الساهر بين الارتباط والاعتزال والتفرّغ لحياته الخاصة، ولكن هذه المرّة الموضوع لم يعد «مزحة»، بحيث أثار الساهر جدلاً واسعاً بتصريحه الأخير خلال حفلٍ موسيقيّ أحياه على خشبة مسرح دار الأوبرا في دبي، كاشفاً لجمهوره عن رغبته المتكرّرة في الاعتزال، إلّا أنّ السبب الوحيد الذي يثنيه عن الفكرة هو حبّهم له. وفي سياق الحفل، صارح الساهر جمهوره قائلاً: «كل ما أريد أبطل الموسيقى أنتو ترجّعوني… محبتكم العظيمة ما أحلاها وأنا مجهّز لكم مجموعة أعمال متأكد رح تكونوا فرحانين فيها». هذا التصريح أثار حفيظة عدد كبير من عشّاق القيصر الذين اعتبروا ندرة إصداراته الفنية أخيراً دليلاً على بدئه التفكير في الابتعاد عن الأضواء، إلّا أنّه فاجأهم بأغنية «فاكهة الحب» من ألبومه الأخير «كتاب الحب»، وهي من شعر الراحل نزار قباني. تصريح الساهر هذا أتى ليسبق جولته الأوروبية التي يبدأها هذا الشهر بين عدد من العواصم الأوروبية… فهل تكون هذه جولة الساهر الأخيرة قبل الاعتزال؟!

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: