الأسد: نرحّب بدور الأمم المتحدة في الانتخابات شرط عدم المس بسيادة سوريا

إستقبل الرئيس السوري بشار الأسد وفدا حكوميا واقتصاديا روسياً برئاسة نائب رئيس الوزراء ديمتري روغوزين.
وفي التفاصيل، أوضح الأسد أن “الانتصارات المتواصلة التي تتحقق على صعيد محاربة الارهاب في سوريا توفر الظروف الملائمة لتسريع وتعزيز عملية اعادة اعمار ما دمره الارهاب في الكثير من المناطق السورية، ما من شأنه ان يفتح افاقا اقتصادية واسعة وفرصا اكبر للتعاون بين سورية وروسيا”.
وأوضح أن “الحرب لم تنته ولكن قطعنا مراحل هامة جداً بتدمير مراكز داعش الرئيسية”، مشيراً إلى أن “التركيز على داعش فقط هو لتشتيت الأنظار فالنصرة مازالت موجودة بسوريا بدعم غربي وداعش مجرّد جزء من الإرهاب”.
وإعتبر أن “زيارة نائب رئيس الوزراء الروسي فرصة لدفع المشاريع التي بدأناها والتوسّع باتجاه قطاعات جديدة”، مشيراً إلى أن “روسيا لطالما تبنت العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين والتي ترسخت في اطار مواجهة الحرب الارهابية التي تتعرض لها سوريا، فانه من الطبيعي ان تكون روسيا شريكا مهما في عملية اعادة الاعمارفي مختلف القطاعات”.

ورحب الأسد بدور للأمم المتحدة في الانتخابات على ألا يمس بالسيادة السورية.

بدوره أبدى روغوزين “استعداد الحكومة والشركات الروسية الكبرى الدائم والمستمر لتقديم كل الدعم والخبرات المتاحة لديها من اجل المساهمة الفاعلة في عملية اعادة اعمار سوريا ودعم الشعب السوري لتحقيق تطلعاته في التقدم والازدهار”.

ولفت  إلى “التقدم الكبير الذي يشهده التعاون الاقتصادي بين سوريا وروسيا والجهود التي تبذلها اللجنة السورية – الروسية المشتركة للإسهام بشكل فاعل في توسيع افاق هذا التعاون بما يحقق المنفعة المشتركة للشعبين الصديقين”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: