الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول

إنطلق، صباح اليوم، الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول، لبحث الأزمة في غزة.

خلال الإجتماع، شدد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أنه “ينبغي منع دول أخرى من أن تحذو حذو الولايات المتحدة وتفتح سفارات في القدس”.

وأشار إلى أن “إعلان قمة منظمة التعاون الإسلامي سيركز على أن المنظمة لن تسمح بتغيير وضع القدس”، مؤكدًا “سنرفع صوتنا عاليًا رفضًا لتغيير الوضع التاريخي للقدس”.

بدوره، رأى “الأمين العام للتعاون الإسلامي” أن “إسرائيل تعمدت الاستفزاز وزيادة وتيرة عدوانها العسكري والهمجي ضد المدنيين الفلسطينيين العزل في غزة”.

من جهته، قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير “زيد بن رعد الحسين”: “ضعوا حداً للاحتلال في فلسطين وسيختفي انعدام الأمن”.

وأضاف: “الفلسطينيون يحرمون من حقوقهم بشكل ممنهج و1.9 مليون شخص في غزة يعيشون في عشوائيات سامة”، لافتًا إلى أن ” إسرائيل كقوة محتلة بموجب القانون الدولي ملزمة بحماية سكان غزة لكنهم بالواقع محبوسين في حي فقير سام”.

وقال: لم يصبح أحد أكثر أمانا بعد الأحداث المروعة في غزة، مردفًا ” نؤيد دعوات الدول والمراقبين لإجراء تحقيق مستقل في أحداث غزة”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: