الاخبار: توزيع “كتاب فتنوي” يسيء للدروز في الشوف يثير قلق أهالي المنطقة

وزّعت مجموعة من الشباب في قرى ​الشوف​ كتاباً مسيئاً للموحدين الدروز ولعلاقاتهم مع ​الطوائف​ الأخرى. العمل الذي وصفه أبناء الطائفة بـ”الفتنوي” لا ينمّ عن جهد فردي. ولفتت “الاخبار” الى ان الكتاب يحمل على غلافه صورةً لشخص على مفترق طرق ويقف أسد في نهاية أحد الطريقين، بعنوان “أيها الدرزي، عودة إلى عرينك”.

بعد شيوع الخبر، تحركت ​القوى الأمنية​ على الفور بطلب من المراجع الدينية الدرزية، واعتقلت هذه القوى عدداً من الشّبان، وبدأت التحقيقات. وبحسب اعترافات الموقوفين، فإن هؤلاء تولّوا القيام بمهمة التوزيع نيابة عن وسيطين، هما اللبنانيان “ش. م.” و”ر. ح.”، والأخير هو طابع الكتاب وناشره. في القراءة الأولى، لم يأت الكتاب بأي جديد، سوى إعادة نشر مقتطفات من كتب مسيئة ومكفّرة ل​طائفة الموحدين الدروز​ من تأليف رجال دين سعوديين ومصريين، والإساءة إلى رموز الدروز الدينية والشخصيات التاريخية، ومزجها بمقتطفات محرّفة من كتب الدروز، للإشارة إلى أن الموحدين ليسوا من المسلمين، و”بث النعرات المذهبية” مع الطوائف الأخرى

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: