#البحرين : إسقاط الجنسية عن عالم الدين البارز الشيخ عبدالله الدقاق

إمعانًا في امتهان القمع الذي يستهزئ بمعايير المحاكمة العادلة للمعارضين السياسيين،أسقط النظام البحريني الجنسية عن عالم الدين البارز الشيخ عبدالله الدقاق واثنين آخرين، بعد أحكام أصدرتها محاكم النظام بالسجن لمددٍ تصل إلى 15 عاماً في تهمٍ ذات خلفية سياسية.

وبحسب ما أفادت قناة اللؤلؤة، فإن المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أصدرت أحكاماً بسجن ضحية التعذيب والاختفاء القسري شاكر هاني لمدة 15 عاماً وتغريمه 100 ألف دينار، وسجن عبدالأمير العرادي لمدة 10 أعوام كما أصدرت حكمها ضد مدير الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة سماحة الشيخ عبدالله الدقاق بالسجن لمدة 10 أعوام وإسقاط جنسيتهم جميعاً.

الشيخ الدقاق

الشيخ عبدالله الدقاق

وزعمت السلطات البحرينية أنها أصدرت هذه الأحكام ضد المواطنين الثلاثة لأنهم “انضموا إلى جماعة إرهابية وكانوا يهدفون لزعزعة الاستقرار في البلاد عبر التجمهر وإشعال الإطارات ووضع مجسمات تحاكي المتفجرات والخروج من البلاد بطرق غير مشروعة”، وفق تعبيرها.

وتأتي هذه الأحكام الجائرة في ظل تصاعد أحكام الإعدام التي وصلت إلى 5، وتسجيل 11 حالة إسقاط للجنسية في الأسبوع الأخير، كذلك مقتل 9 معارضين خارج إطار القانون خلال 3 أشهر بينهم 3 نفذت ضدهم أحكام إعدام، أقرت بناء على اعترافات انتزعت تحت التعذيب بحسب ما أفاد خبراء في الأمم المتحدة.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: