البرلمان الأوروبي في “ورطة”!

 

500 مترجم لم يشاركوا، يوم الثلاثاء في اجتماع الجمعية العامة للبرلمان الاوروبي، ولم يترجموا المداولات.
ويترجم هؤلاء أعمال البرلمان، الذي يوجد مقره في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، إلى اللغات الرسمية الـ24 في الاتحاد الأوروبي.
ويشكو المترجمون من إجراء تعديلات زادت من ساعات عملهم دون الأخذ برأيهم. ونفذوا إضرابا لتحسين ظروف عملهم.
ووفقا لـ”الأناضول”، فإن 500 مترجم لم يشاركوا، يوم الثلاثاء، في اجتماع الجمعية العامة للبرلمان، ولم يترجموا المداولات.
وفي كلمة لها أمام الجمعية العامة، أعربت ماريسا ماتياس، وهي نائبة برتغالية، عن تأييدها للمترجمين.
وقالت ماتياس: “في البرلمان، الذي هو بيت الديمقراطية، نحن لا نحترم الحقوق الديمقراطية”.
وتابعت: “تم إجبار بعض المترجمين على العمل، بالفعل ما جرى أمر مؤسف”.
فيما أعرب نواب آخرون عن تاييدهم لقرار المترجمين بالإضراب عن العمل، ودعوا البرلمان الأوروبي إلى إعادة تنظ

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: