التعاون ’الأمني’ بين تل أبيب وواشنطن في ذروته.. أول قاعدة عسكرية أميركية في فلسطين المحتلة

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن افتتاح أول قاعدة عسكرية أميركية في كيان العدو، واصفةً الأمر بالخطوة التاريخية في مجال التعاون الأمني الوثيق بين تل أبيب والولايات المتحدة.

وبحسب الصحيفة، فإنه” وللمرة الأولى ستقام في الكيان قاعدة عسكرية أميركية يتواجد فيها بشكل دائم جنود أميركيون، وطوال أيام السنة”.

وفي التفاصيل، لفتت الصحيفة الصهيونية الى “أنّ القاعدة الأميركية تأسست في منطقة كلية الدفاع الجوي “مشآفي سديه” في جنوب الكيان”، مشيرة الى أنّ” جنوداً من الجيشين الصهيوني والأميركي سيقومان معاً بتشغيل رادار كبير مشترك بين البلدين تم وضعه في “إسرائيل” قبل حوالى عشر سنوات”.

وأوضحت الصحيفة أنّ” هذا الرادار الذي يساعد في تشخيص تهديدات مختلفة، كان يشغِّله الجيش الأميركي بواسطة مواطنين أميركيين يتواجدون في الكيان بشكل مؤقت، لكن في السنوات الأخيرة تقرر أن يؤدي هذه المهمة جنود نظاميين، ولذلك تم بناء القاعدة العسكرية”.

وتابعت الصحيفة “إنّ ذروة التعاون بين “إسرائيل” والولايات المتحدة ستكون في شهر شباط/فبراير من العام المقبل، حيث ستُجرى مناورة “جنيفر كوبرا”، التي تحصل مرة كل سنتين، وهي ستكون إحدى المناورات الأكبر لجيش الإحتلال مع قوة عسكرية أجنبية”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017