#الجديد: المجانين الفارين من دير الصليب سيطروا على الـ” #NBN”

عادت السجالات بين القنوات التلفزيونية اللبنانية إلى الواجهة خلال اليومين الماضيين، فكانت الشتائم عنوان مقدمات النشرات الإخباريّة على قناة “إن بي إن” تابعة لحركة أمل، نبيه بري وقناة “الجديد” يملكها تحسين الخياط .

الموجة الجديدة جاءت بعدما انتشر فيديو لرئيس مجلس ادارة تلفزيون “الجديد” تحسين خياط، خلال كلمةٍ له في عشاء بمناسبة العيد الخامس والعشرين للقناة، قال فيه “لا نزال على مواقفنا، ولم يتغير شيء. لا البلطجية قدروا علينا ولا رئيس البلطجية قدر”.

وقالت “إن بي إن”، مدافعةً عن بري، في مقدمتها الأولى، أول من أمس: “أطل حثالة الإعلام تحسين الخياط الذي تفوح منه رائحة النتانة والقمامة متحدثاً عن البلطجة ورأس البلطجيين فيما هو أخسّ الناس وأقذر ما تراه وتسمع من شاشته في عيدها الخامس والعشرين. فإلى مزبلة التاريخ يا تحسين، فالبلطجي، وأياً كان هذا البلطجي، أشرف منك ومن قناتك”.


وردّت قناة “الجديد” عبر مقدمة نشرتها أمس، فقالت إنّها سترفع دعوى قضائيّة ضد “إن بي إن”. وأضافت “عملاً بثوابتِ الوزير سليم جريصاتي ودعوته إلى الامتثال للقضاء قررّت قناة الجديد الالتزام بهذا السقف وتقديم دعوى قضائية ضدَّ محطة الـnbn لما ساقتْه من اتهامات مباشرة طاولت رئيس مجلسِ الإدارة تحسين خياط في نشرتها المسائية وعلى الأغلب فإنّ القضاء إذا رَفضها مضموناً سيضطر إلى قبولها شكلاً لكونها قد سجلت سابقةً في تاريخ الصحافة.

وأشارت إلى أنّ “الأنباء الواردة السابقة عن فرار عشرات المجانين من مستشفى دير الصليب في جل الديب قد ثبتت صحتها وهم انتشروا واستولوا راهنًا على محطة تلفزيونيّة وسيطروا على نشرة أخبارها وهذا لا ينفع معه أي ردّ. محطة تمارس الجنون.

أضف تعليق

اترك رد

Ugo Amadi Jersey 
جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: