الجمهورية الإسلامية تنادي بحوار الأديان وتدعم السلام

أكد سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية لدي الفلبين ‘محمد تنهايي’ في إجتماع الأديان ان إيران بوصفها اول من طرح مبادرة حوار الاديان طالما دعمت احلال السلام في العالم وبلورت سياساتها علي أسس الإبتعاد عن العنف والحروب.

 

وأضاف تنهايي اليوم السبت، خلال هذا الإجتماع الذي عقد في مقر المستشارية الثقافية الإيرانية في مانيلا، ان أتباع الديانات الزرادشتية واليهودية والمسيحية يعيشون الي جانب اخوانهم المسلمين في إيران بكل سلام كما ان القوميات الإيرانية المختلفة من أتراك وبلوج واكراد يتعايشون بصفاء وسلام بال وان تنوع مكونات المجتمع الإيراني يشكل عاملا لنشأة حياة مشتركة قائمة علي الالفة والتعايش مع بعضهم الآخر.

وأكد ان إيران تتسم بتنوع الديانات ولها حضارة عريقة تمتد الي آلاف السنين.

وفي سياق متصل، أكد المستشار الثقافي الإيراني في مانيلا، ان الجماعات المتطرفة في أرجاء العالم تحاول باسم الدين القضاء علي معتقدات الاخرين بما تقوم به من قتل واغتيال للأبرياء ودمار حياة المجتمعات.

وشدد جعفري ملك، ضرورة تمسك الأتباع الحقيقيين لمختلف الديانات بالقواسم المشتركة بينهم والتأكيد علي الإتحاد والوفاق والسلام أكثر من أي وقت مضي.

وشارك في هذا الاجتماع ممثل البابا فرانسيس في مانيلا وممثلون عن جامعة القدس توماس والجامعة المسيحية والجامعة الحكومية ومنظمة مؤتمر الاساقفة في الفلبين ومجلس الائمة المسلمين و الكنيسة الانجليكية وكنيسة بي سي اي سي و كنيسة المورمون والبوذيين وحركة فوكولارا الايطالية ومنظمة يوني هارموني بانتر في مانيلا والمنظمة العقائدية لشرطة الفلبين.

وقد القى بعض المشاركين كلمات اكدوا خلالها اهمية نبذ الخلافات والاتحاد من اجل السلام والاستقرار العالميين وتسوية المشاكل بالحوار .

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: