عاجل

الجيش السوري والحلفاء على بعد 25 كلم من ’الميادين’ ويستعيدون ’الجفرة’ شمال مطار دير الزور

على قدم وساق تجري العمليات العسكرية للجيش السوري وحلفاؤه في ريف دير الزور، وفي جديد الإنجازات الميدانية تمكنت قوات الجيش والقوات الرديفة من إحكام السيطرة على قرية الجفرة شمال مطار دير الزور العسكري، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف تنظيم “داعش”.

وفي السياق نفسه، أقر المرصد السوري المعارض باقتراب الجيش السوري والحلفاء في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي من مدينة الميادين بمسافة 25 كلم، وهي المدينة التي تُعد من أهم مواقع تنظيم “داعش” في دير الزور.

في المقابل، دمر تنظيم “داعش” مدرسة “جما” الإبتدائية في قرية درنج قرب بلدة العشارة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي تحسبا للإنزالات الجوية، وبذريعة منع أية قوى أخرى من استخدامها ضدَّ التنظيم.

أما طائرات ما يسمى “التحالف الدولي”، فقد ارتكبت مجزرة جديدة بحق السوريين راح ضحيتها 12 مدنيًا معظمهم من النساء والأطفال، جراء قصفها الأحياء السكنية في مدينة الميادين وبلدة محكان في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

في إدلب، نقلت تنسيقيات المسلحين عن “مصادر” وصفتها بـ”الخاصة” قولها إنَّ التعزيزات العسكرية التركية وصلت إلى الحدود السورية-التركية مقابل منطقتي بابسقا ورأس الحصن في ريف إدلب الشمالي.

وفي البلدات الحدودية في ريف إدلب الشمالي والشمالي الغربي شنَّ مسلّحو “هيئة تحرير الشام” حملة اعتقالات طالت عددًا من المسلحين السابقين في “الجيش الحر” و”حركة أحرار الشام”، وترافقت الحملة بحالة من الاستنفار في صفوف “الهيئة”.

إلى دمشق، اندلعت اشتباكات بين مسلّحي “هيئة تحريرالشام” من جهة و”فيلق الرحمن” من جهة أخرى، عند أطراف بلدة كفربطنا في غوطة دمشق الشرقية ما أدَّى إلى وقوع إصابات بين المدنيين.

وكذلك اندلعت في حلب اشتباكات بين المجموعات المسلحة و”قوات سوريا الديمقراطية” على محور مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: