عاجل

الجيش يمتص هجوم المليحة ويُسيطر على “معمل أسيل” و مزارع زبدين

إمتصّ الجيش السوري الهجوم الاخير الذي شنه مسلحين على المحور الشرقي والشمالي الشرقي من المليحة إنطلاقاً من البلدات التي يسيطرون عليها في الغوطة الشرقية ومحاذية للبلدة. وكشفت معلومات صحافية بأن الاشتباكات العنيفة لا زالت قائمة بين الجيش السوري والمسلحين في عمق المليحة في محيط جامع الإيمان تحديداً، حيث أسفرت عن سيطرة الجيش على معمل آسيل وتضييق الحصار على المسلحين. في هذا الوقت تمكن الجيش من صد غالبية الهجوم الذي حصل من المحور الشرقي محكماً السيطرة على “مزارع زبدين” التي كانت البوابة الرئيسية لهذا الهجوم بعد اشتباكات حادة على محور المليحة الشرقي باتجاه زبدين. وفي ريف دمشق، أوضح مصدر ميداني أن العمليات في المنطقة تعتبر استكمال للعمليات الناجحة في مناطق الغوطة الشرقية؛ حيث يخوض الجيش اشتباكات مع مسلحين على المتحلق الجنوبي باتجاه عين ترما ترافقت مع استهداف ناري مكثف لمقراتهم. وفي حي جوبر تواصلت الاشتباكات العنفة بين وحدات من الجيش السوري والمجموعات المسلحة، فيما استهدفت وحدات أخرى من الجيش مقرات المجموعات المسلحين في مدينة عدرا. جنوباً، تصدى الجيش السوري لمجموعة مسلحة حاولت التسلل إلى المناطق الآمنة في حي التضامن ترافقت مع اشتباكات عنيفة أسفرت عن إصابة عدد من المسلحين. وبالاتجاه غرباً، استهدف الجيش السوري تجمعات للمسلحين في مزارع خان الشيح وعرة زاكية ورتل سيارات على الطريق من مزرعة بيت جن باتجاه مغر المير أوقعت قتلى ومصابين في صفوفهم، فيما تصدى الجيش لمجموعة مسلحة حاولت الهجوم على نقاط عدة للجيش قرب جامع الهدى وحاجز الاستراحة في الزبداني.

المصدر: العهد

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: