الحكومة تدخل دائرة المستحيلات

أشارت صحيفة “الأنباء الكويتية” إلى أنه “مضت أمس أربعة أشهر على “التكليف” بينما التأليف في دائرة المستحيلات، حتى إنه بات من يخشى الاعتياد على حكومة تصريف الأعمال، كما اعتاد اللبنانيون على الفراغ الرئاسي طوال عامين ونصف العام.

ولفتت إلفى أنه “يظهر ان الاطراف السياسية المتصارعة قررت اعتماد نظرية ربط النزاع حول القضايا المتعذر التفاهم عليها بين كل طرف وآخر، وتعميق التفاهم حول المسائل التي لا خلاف اساسيا حولها”.

ومثال ذلك التفاهم الذي تم بين الاشتراكي والتيار الحر، على تشكيل لجنة تنسيق مشتركة برعاية المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم لمعالجة الاشكالات الميدانية المتفق على منع تفاقمها، مع إبقاء الخلافات السياسية جانبا، ومثال ذلك ايضا ايفاد د.سمير جعجع للوزير ملحم رياشي الى بعبدا امس الأول الجمعة، لشكر الرئيس ميشال عون على التوضيح الذي اصدره مكتبه الاعلامي، حول الكلام الذي نقل عنه وتخلل اللقاء تأكيد الحرص على استمرار التواصل بين بعبدا ومعراب والتمسك بالمصالحة المسيحية والتسوية الرئاسية، في حين تؤكد مصادر “القوات” ان التفاوض شبه متوقف بين “القوات” و”التيار” حول تشكيل الحكومة بانتظار تراجع الوزير جبران باسيل عن سعيه لإلغاء الآخرين.

وقالت هذه المصادر: لقد قدمنا كل ما لدينا وتساهلنا أكثر من مرة، لنفاجأ بأنه لا نية لدى الطرف الآخر للتسهيل وما قبلناه في التشكيلة التي قدمها الرئيس المكلف الى رئيس الجمهورية كان بعلم ومعرفة الرئيسين بري والحريري لكن الوزير باسيل هو من رفض.

واعتبر مصدر قيادي في التيار ان الحوار مع القوات متوقف حاليا، لأن باسيل يرفض تجزئة المسائل المترابطة، بينما تطرح القوات حصر النقاش في تشكيل الحكومة، بحيث تأخذ منا ما تريد، ثم تواصل سياسة الطعن.

 

الانباء الكويتية

2018 – أيلول – 23
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: