الخارجية السورية: جيشنا جاهز ولن يقف مكتوف الأيدي أمام الإرهابيين

أدانت الحكومة السورية بشدة خروقات المجموعات الإرهابية لاتفاق خفض التصعيد وهجومها على مواقع تابعة للجيش السوري في ريف حماة الشمالي وأكدت أن القوات المسلحة جاهزة لصد الاعتداءات ومنع الإرهابيين ومن ورائهم من التمادي.

نقلت وكالة “سانا” عن مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين السورية قوله “في انتهاك جديد لاتفاق خفض التصعيد يضاف إلى سلسلة انتهاكاتها المستمرة تابعت المجموعات الإرهابية اعتداءاتها على قواتنا المسلحة حيث شنت فجر اليوم هجوما إرهابيا جديدا مخططا له بشكل مسبق على قواتنا المسلحة المتمركزة على امتداد محور المصاصنة في ريف حماة الشمالي وذلك انطلاقا من مواقعها في مناطق خفض التصعيد مستخدمة أنواعا متعددة من الأسلحة ومستغلة الظروف الجوية السيئة لتنفيذ عملياتها الإرهابية الدنيئة”.

وأضاف المصدر: “أسفر الاعتداء الإرهابي عن ارتقاء عدد من الشهداء وإصابة عدد آخر في صفوف قواتنا المسلحة وقد تمكنت قواتنا من صد الهجوم وتكبيد الإرهابيين المهاجمين خسائر فادحة في الأفراد والعتاد وتم سحب عدد من جثث قتلاهم وبقيت جثث أخرى في العراء.

ووأدانت الخارجية السورية الهجوم وأكدت على جهوزية الجيش السوري للتصدي للإرهابيين وقال المصدر: “الجمهورية العربية السورية إذ تعرب عن إدانتها الشديدة للسلوك الإجرامي المستمر للمجموعات الإرهابية وخروقاتها الدائمة لاتفاقيات خفض التصعيد، تؤكد على الجاهزية العالية والتامة للجيش العربي السوري في التصدي لهذه الجرائم والخروقات وعلى أنها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم مشددة على أنها لن تسمح للإرهابيين ومن يقف وراءهم بالتمادي في اعتداءاتهم على المواطنين الأبرياء وقوات الجيش العربي السوري وتؤكد على حقها في الدفاع عن سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وسلامة مواطنيها على كامل التراب السوري”.

وقتل عدد من جنود الجيش السوري، اليوم الأحد، وأصيب آخرين خلال التصدي لهجوم إرهابي على نقاط عسكرية على امتداد محور المصاصنة بريف حماة الشمالي.

ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر عسكري قوله “إنه في فجر اليوم الأحد قامت مجموعات إرهابية مسلحة بمهاجمة بعض نقاطنا العسكرية على امتداد محور المصاصنة بريف حماة الشمالي مستخدمة أنواعا متعددة من الأسلحة بعد تمهيد ناري على نقاط المداجن ــ زور الحيصة ــ خربة معرين/ في ظل أجواء جوية سيئة وعاصفة”.

وأضاف المصدر “تصدت قواتنا العاملة هناك بكل بسالة للإرهابيين القتلة، واستطاعت التعامل مع المهاجمين، والقضاء على أعداد منهم وتدمير عتادهم وأسلحتهم، حيث تم سحب عدد من جثث من القتلى، وبقيت أخرى في العراء”.

وتابع “نتيجة لهذا الهجوم وتصدي أبطالنا له ارتقى عدد من جنودنا البواسل شهداء، وأصيب آخرون بجراح”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: