الخارجية دانت اعتداء نيوزيلندا: يبقى لبنان بلد الاعتدال والتسامح

دانت وزارة الخارجية والمغتربين الجريمة الارهابية البشعة التي حصلت في نيوزيلندا في مسجد اعتقد المصلون فيه انه آمن وملاذ للصلاة والتسامح، فإذ بيد التطرف تمتد إليه بأبشع الأعمال.

وكان وزير الخارجية والمغتربين قد حذر سابقا من تصاعد اليمين المتطرف في المجتمعات الغربية وذلك لأسباب عديدة، كما يحذر اليوم من تصاعد يسار متطرف كردة فعل عليه مما يضع المجتمعات في خطر كبير ومواجهة مباشرة لن تؤدي إلا إلى جر الويلات والحروب.

وختم البيان “يبقى لبنان بلد الاعتدال والتسامح والنموذج في هذا العالم الذي يعج بالأفكار الراديكالية، حافظوا عليه نموذجاً يحتذى في التعايش بين الأديان والثقافات.”

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: