الخليجيون عائدون… للاستثمار والاصطياف!

تزدحم بيروت هذه الأيام بمؤتمرات ومهرجانات تذكّر اللبنانيين بالازدهار الذي عاشه لبنان قبل زلزال الرابع عشر من شباط 2005، سواء على الصعيد الاقتصادي والسياحي والخدماتي والحضور الخليجي الذي عاد هذه المرة من بوابة الاقتصاد ليدحض من توهم خروج لبنان من الكنف العربي.

وهذا ما أكده رئيس مجلس الأعمال والتكنولوجيا في المملكة العربية السعودية الدكتور عبدالله بن صادق دحلان لـ«المستقبل» على هامش مشاركته في منتدى الاقتصاد العربي. وقال: «كانت كلمة الرئيس سعد الحريري في جلسة الافتتاح مميزة جداً، ونحن كخليجيين عبّر عنا رئيس مجلس الأمة الكويتي الشيخ مرزوق الغانم أفضل تعبير، وشرح في كلمته كيف أن دول الخليج تكن للبنان واللبنانيين محبة كبيرة جداً، ونحن بدورنا نتمنى أن يعود الاستقرار السياسي والاقتصادي ويعود لبنان المصيف الأول للخليجيين والمصيف الأول للعديد من دول العالم وتعود بيروت كما عهدناها سابقاً».

وتابع: «الحضور اللافت في بيروت اليوم (خلال انعقاد المنتدى)، يؤكد مدى حب الشركات الخليجية عموماً والمسؤولين ورجال الأعمال خصوصاً في العالم العربي للبنان، ومدى قناعتهم بالاستثمار فيه»، مضيفاً: «نحن في المملكة العربية السعودية فخورين جداً باللبنانيين خصوصاً وأن المملكة احتضنت الآف من رجال الأعمال والمتخصصين اللبنانيين الذين ساهموا في التنمية الاقتصادية في السعودية وساهموا أيضاً في رفع العديد من الخدمات. ونحن فخورين بهذا التعاون المشترك».

وعن عودة الاستثمارات السعودية مجدداً إلى لبنان، قال دحلان: «عندما يستقر لبنان سياسياً وأمنياً، وتتشكل الحكومة الجديدة وتضع بعض الحوافز لضمانات الاستثمار كل الخليج سيعود إلى لبنان للاستثمار والاصطياف».

وختم دحلان حديثه بالقول: «إن اتحاد رجال الأعمال السعودي سيساهم مساهمة كبيرة جداً في ترسيخ الاستثمارات العربية للوصول إلى التكامل العربي في الاستثمارات كافة سواء كانت صناعية زراعية أو خدماتية».

في السياق نفسه، أكد سفير الإمارات العربية المتحدة في لبنان حمد الشامسي لـ«المستقبل» أهمية لبنان بالنسبة لدول الخليج وحرصهم الدائم على مستقبله وقال: «ما رأيته في هذا المنتدى من حضور لدولة الرئيس المكلف سعد الحريري وللحشد السياسي الكبير وكبار اقتصاديي العالم العربي هو دليل واضح على مدى اهتمام الدول العربية ببلد الأرز، ولبنان مقبل على نهوض اقتصادي كبير بعد تشكيل الحكومة خصوصاً بعد الدعم الدولي الذي حظي به في مؤتمرات دولية عديدة».

وكشف الشامسي لـ«المستقبل» عن تعاون جديد بين لبنان ودولة الامارات في الأشهر المقبلة في أبو ظبي عبر مؤتمر اقتصادي لتعزيز التعاون بين البلدين، ويتبعه مؤتمر ثان العام القادم في بيروت.

 

 

(“المستقبل”)

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: