الرئيس عون: للتنبه الى ما يحيكه العدو الاسرائيلي ضد لبنان

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون امام زواره اليوم على خطورة الموقف الذي صدر عن وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان حول البلوك رقم 9 في المنطقة الاقتصادية الخالصة في جنوب لبنان، داعيا الى التنبه الى ما يحيكه العدو الاسرائيلي ضد لبنان لاسيما وان ثمة من يعمل في الداخل والخارج على توفير مناخات تتناغم مع التهديدات الاسرائيلية بالاعتداء على لبنان وحقه في استثمار ثروته النفطية والغازية وذلك بذرائع مختلفة.
واشار الى ان لبنان تحرك لمواجهة هذه الادعاءات الاسرائيلية بالطرق الدبلوماسية مع تأكيده على حقه في الدفاع عن سيادته وسلامة اراضيه بكل السبل المتاحة.

والاوضاع العامة في البلاد كانت محور بحث بين الرئيس عون ووزير الاعلام ملحم رياشي الذي اوضح بعد اللقاء انه اجرى مع رئيس الجمهورية جولة افق في الشؤون العامة، وكان تأكيد على ضرورة المحافظة على الانتظام العام في البلاد وعلى عمل المؤسسات وحمايتها. واضاف : ” لقد اكد لي فخامته تمسكه الكامل باتفاق الطائف”.

والاوضاع المالية عرضها الرئيس عون مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي اشار الى ان الوضع النقدي في البلاد ايجابي، وخلال شهر كانون الثاني الماضي زادت موجودات مصرف لبنان بالعملات الاجنبية بما يقارب مليار دولار اميركي. واضاف الحاكم سلامة ان الحركة طبيعية في القطاع المصرفي، وان مصرف لبنان مستمر في دعم القروض السكنية والانتاجية.
واوضح سلامة انه عرض مع الرئيس عون المعطيات التي تكونت عن زيارة مساعد وزير الخزانة الاميركية لشؤون مكافحة تمويل الارهاب مارشال بيلينغسلي في ضوء المحادثات التي اجراها خلال وجوده في بيروت.

وفي قصر بعبدا، امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين- المرابطون العميد المتقاعد مصطفى حمدان الذي نقل عن الرئيس عون حرصه على المحافظة على الاستقرار في البلاد وحل الخلافات السياسية من خلال الحوار . وقال:” ان الرئيس عون ضمانة الوطن بعدم الوقوع بفخ الفتن الطائفية والمذهبية وهو القادر على قيادة الواقع اللبناني اليوم”. اضاف:” على الجميع الوقوف مع فخامته في مواجهة تهديد العدو الاسرائيلي في ما يتعلق بالجدار الفاصل بعد تصريحات ليبرمان، ومع الدور المركزي للجيش اللبناني في التصدي لهذه الاخطار المحدقة بالوطن”.

واستقبل الرئيس عون امين عام حركة ” التنظيم” السيد عباد زوين وتداول معه في الاوضاع العامة.

وفي قصر بعبدا مؤسس ” اليازا” السيد زياد عقل على رأس وفد من ” تجمع الشباب للتوعية الاجتماعية” الذي قدم توصيات ومشروع خطة وطنية لتطوير سلامة السير في لبنان. وطالب بتطبيق قانون السير الجديد في ما يتعلق بامتحانات السوق، وخاصة المادة 348 المتعلقة بدخول المركبات غير الصالحة الى لبنان. كما طالب بالغاء مخالفات السير والاحكام المتعلقة بها الصادرة قبل تاريخ صدور قانون السير الجديد. واثار عقل مسألة استمرار التعديات على نهر بيروت على نحو يشكل خطراً داهماً على السلامة العامة. كما طالب بالزام مركبات الدولة والبلديات والمؤسسات العامة بتطبيق قانون السير.
وقد نوه الرئيس عون بالدور الذي تقوم به “اليازا”، مشيراً الى ان مطالبها ستكون محور متابعة منه مع الجهات المختصة. وشدد الرئيس عون على اهمية التوعية وعلى ضرورة توافر ارادات حقيقية بالتجاوب مع قانون السير لأنه ليس المهم وضع نصوص بل الاهم التقيد بها، داعيا الشباب الى الوعي خلال قيادة السيارات لتفادي المآسي العائلية التي تقع من حين الى آخر والتي كان آخرها في منطقة راس المتن.

 

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: