السجن عامين للناشط الحقوقي #نبيل_رجب على خلفية مقابلات تلفزيونية

أيدت محكمة استئناف البحرينية اليوم الأربعاء، حكما بسجن الناشط الحقوقي ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب، لعامين على خلفية مقابلات تلفزيونية أجراها مع وسائل إعلام أجنبية.

وكانت محكمة الاستئناف قد أرجأت النطق بالحكم في قضية رجب إلى تاريخ اليوم الأربعاء، ورفضت حينها السماح لأسرة رجب بدخول القاعة، كما رفض عرض التسجيلات المقدمة من هيئة الدفاع في الجلسة.

وكان القضاء البحريني قد أمر في 10 تموز/يوليو 2017 بسجن رجب سنتين، بتهمة “بث أخبار كاذبة” على خلفية مقابلات تلفزيونية، تحدث فيها عن انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

واعتقل رجب في 13 حزيران/يونيو 2016 على خلفية تغريدات انتقد فيها العدوان السعودي على اليمن والتعذيب في سجن جو، وفي حال ادين سيحكم عليه بالسجن  لمدة تصل إلى 10 أعوام.

ويتعرض رجب المعتقل في سجن جو لسوء المعاملة والتفتيش المهين وحلق شعر رأسه بالقوة من قبل قوات الشرطة، وتم وضعه في زنزانة معزولة وهي الزنزانة نفسها التي قضى فيها حكمه السابق والتي سبّبت له أذىً نفسيًا.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: