السفير ابو سعيد يقدم معلومات خطيرة للأمين العام والمفوّض السامي حول مخططات المنطقة (سوريا والعراق).

قدّم مفوّض الشرق الأوسط للّجنة حقوق الإنسان الدولية السفير الدكتور هيثم ابو سعيد أمين عام الأمم المتحدة الدكتور أنطونيو غوتيريس عن خفايا الخطة الأميركية والتي سُميت بالخطة “ب” لإسقاط العاصمة السورية دمشق بيد المجموعات التكفيرية من أجل نقل ملف سوريا إلى مجلس الأمن بحسب التقرير الذي وصل لمكتب مفوّض الشرق الأوسط. وأشار السفير أبو سعيد أن المخطط يتلخّص بخمسة نقاط أساسية وتفصيلاتهم وهذا الأمر ينسف كل محاولات التسوية التي يُشرف عليها الأمين العام.

وتهدف الحملة الى استهداف مباشر للعمل الذي يقوم بِه الجيش السوري ومن يدعمه إعلامياً من خلال تهيئة الأجواء الأمنية واستدراج الجيش السوري الى ردّة فعل بعد قصف دمشق وأدى هذا الأمر الى استشهاد عدد من المواطنين الأبرياء. كما تضمّن التقرير خطة أمنية من قبل الأميركيين والبريطانيين بالتعاون مع قوى إقليمية بُغية تعزيز هذا المخطط.

وأكّد السفير ابو سعيد أن هناك تحركات للقوات الامريكية في منطقة جبال مخمور في العراق لإعادة تأهيل خلايا داعش وإنشاء تنظيم إرهابي جديد في العراق يبرر بقاء القوات الامريكيه في العراق.

وختم السفير ببيان أشار فيه الى أن الخطة الروسية والتي تقضي بإخراج المدنيين حتى لا تقع أي إصابات في صفوفهم تبقى الأفضل من مقترح السويدي الكويتي والذي قد يؤجج الصراع بشكل تصاعدي بعد نهاية مهلة الثلاثين يوماً.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: