الشيخ قبلان يناشد ملك السعودية بالافراج عن الشيخ النمر

 أبرق رئيس المجلس الاسلامي الاعلى في لبنان الشيخ عبد الامير قبلان الى الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز، مناشدا إياه “إصدار عفو عام عن الشيخ نمر باقر النمر، بما يملك من رحابة صدر وقدرة على العفو والتسامح”.
واضاف مراسلنا الزميل محمد غريب ان الشيخ قبلان اشار الى أن “قرار العفو يسهم في إشاعة روح التسامح والمحبة وتعزيز الانفتاح والتعاون بين المسلمين، تمهيدا لحل كل المشاكل بالتشاور والحوار، بخاصة في هذه المرحلة الخطيرة التي تعصف فيها الفتن والمؤامرات بالامة الاسلامية، وتهدد شعوبها في وحدتها وتضامنها “.

ومن المقرر أن يمثل الشيخ نمر النمر أمام المحكمة الجزائية في مدينة جدة بالسعودية الثلاثاء المقبل. ودعت فعاليات شعبية الى التظاهر تضامنا مع الشيخ.

وقال محامي النمر في وقت سابق إن القضاء السعودي رفع جلسة المحاكمة الأخيرة التي عقدت اواخر يونيو/ حزيران للتأمل في الدعوى والرد عليها، واضاف أن الجلسة المقبلة قد تكون للنطق بالحكم.

وكان الادعاء العام السعودي قد طالب بانزال عقوبة الإعدام بحق الشيخ النمر، ما اثار ردود فعل مستنكرة من قبل شخصيات ومؤسسات داخل المملكة وخارجها.

وآية الله الشيخ نمر باقر النمر، شخصية دينية وسياسية سعودية، عرف بحراكه السلمي المشفوع بالمنطق والايمان والدفاع عن المظلومين والمحرومين، وهو اليوم يدفع ضريبة معارضته ومجاهرته وانتقاده للحكم السعودي.

وفي الثامن من يوليو 2012م أقدمت القوات السعودية على اعتقال آية الله النمر، إذ فتحت عليه الرصاص الحي فأصيب على إثرها بأربع رصاصات في فخذه الأيمن، وقامت باختطافه من موقع الجريمة فاقداً لوعيه لتنقله إلى المستشفى العسكري في الظهران، وبعد ذلك إلى مستشفى قوى الأمن بالرياض ثم إلى سجن الحائر.

وفي مارس من عام 2013م بدأت الحكومة السعودية بأولى جلسات محاكمته، وبدون خبر سابق لذويه، وقد طالب فيها المدعي العام على بإقامة حد الحرابة (القتل) على آية الله النمر، وقد ساق تهماً ملفقة على سماحته.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017