الصاروخ المرعب.. صاروخ “توتشكا” السوري

أطلق الروس اسم النقطة “توتشكا” على أحد أهم صواريخهم البالستية قصيرة المدى، وجاءت التسمية من مفاخرة الروس أن صاروخهم هذا دقيق لدرجة أنه يصيب نقطة الهدف تماما.

“توتشكا” .. صاروخ باليستي بنظام توجيه داخلي يبلغ مداه حسب الجيل بين 70 و 180 كم، تم تصميمه أساسا كبديل عن صاروخ “لونا”.

يعمل الصاروخ بالوقود الصلب ويتميز بسرعة تجهيزه للإطلاق، حيث يكون مجهزا داخل “كبينة” العربة، وتحمله عربة برمائية سداسية الدفع يكون الصاروخ محفوظا فيها ضمن “كبينة” لها بابان أعلى العربة، ويمكن تجهيز الصاروخ وإطلاقه خلال 15 دقيقة.

إضافة لسرعة تجهيزه وإطلاقه، يتميز هذا الصاروخ بأنه أدق من الأنواع الأخرى من الصواريخ كـ”سكود بي” و”سكود سي” و”لونا”، بحيث لا تتجاوز دائرة الخطأ فيه 200 متر عن الهدف، وعند استخدام رأس حربي شديد الانفجار (يبلغ وزن رأسه الحربي 600كغ) فإن دائرة التأثير يبلغ قطرها حوالي 200 متر.

مستفيدين من خبرتهم وتجربتهم في الأنواع السابقة قام السوفييت بتصميم الصاروخ، وتحسين دقته ليكون قادرا على إصابة أهداف مثل المطارات المتقدمة، أو حتى وحدات الدفاع الجوي المضاد للصواريخ أو تجمعات الوحدات البرية.

صاروخ “توتشكا” يستطيع حمل رأس حربي شديد الانفجار أو كيماوي أو نووي أو عنقودي بالإضافة إلى عدة أنواع أخرى من الرؤوس الحربية منها ما هو مخصص لتدمير التجهيزات الإلكترونية أو مدرجات المطارات.

 

“توتشكا” والجيش السوري

 

تعتبر صواريخ “توتشكا” عنصرا هاما في الترسانة الصاروخية للجيش السوري حيث كانت المرة الأولى التي حصل فيها الجيش السوري عليها عام 1983 من الاتحاد السوفييتي، في حين تكفل الكوريون الشماليون بتدريب التقنيين التابعين للجيش السوري عليها.

وبقيت هذه المنظومة طي الكتمان حتى أعلن الجيش السوري عن وجودها خلال المناورات الاستعراضية للقوى الصاروخية خلال عامي 2012 و2013، وظهرت في فيديوهات تظهر إطلاقها على أهداف لم تحدد، وأغلب الظن انها أطلقت على دوما أو داريا.

يمتلك الجيش السوري، الجيل الأول من هذه الصواريخ حيث يبلغ طول الصاروخ ستة أمتار ونصف، وقطره خمسة وستين سم، ووزنه طنان، ويبلغ مداه سبعين كيلومترا وسرعته خمسة أضعاف سرعة الصوت ودائرة الخطأ فيه لا تتجاوز مائة وخمسين مترا, كما أنه قادر على تجنب منظومات القبة الحديدية و الباتريوت بسهولة.

ينفجر برأس ذكي فوق الهدف ب 16 متر مما يعني تدميرا محققا للهدف و محيطه بنسبة 100% ..

 

بين “سكود” و”توتشكا” و”لونا”

 

لا يحتاج “توتشكا” لأكثر من عشرين ثانية لنصبه عموديا، وإطلاقه حيث ينطلق بشكل عمودي تقريبا مشابه لصاروخ “سكود”،لكن يمكن التمييز بينهما بسهولة عن طريق الدخان المنطلق من صاروخ “توتشكا”، حيث إن “سكود” لا يصدر عنه دخان في حين أن “توتشكا” يصدر عنه دخان أبيض كثيف بشكل خيط يظهر مسار الصاروخ، كما يمكن أيضا تمييز صاروخ “توتشكا” بعد انفجاره على الأرض من مظهر ذيله المميز بجنيحاته الأربعة، تكون بعيدة نسبيا عن مؤخرة الصاروخ، ويكون قطر الصاروخ 65 سم.

صاروخ “سكود” يتم تمييزه عند منطقة الإطلاق من عربته المميزة وطريقة نصبه العمودية التي تستغرق وقتا، ثم عند إطلاقه فإنه يأخذ مسارا عموديا، ولا يصدر عنه دخان، لأنه يعمل بالوقود السائل، وعند سقوطه وبعد انفجاره فإن القسم الخلفي من الصاروخ يبقى سليما عادة حيث يكون قطره حوالي ثمانين سم.

صاروخ “لونا” يطلق بشكل مائل، ويصدر عنه دخان كثيف، ولحظة إطلاقه تتشكل دوامة نارية تقوم بتدويره، وهي الطريقة الأساسية لتمييزه عن صاروخ (تشرين)، الذي يتم إطلاقه بشكل مائل أيضا، وبعد انفجار الصاروخ فإن القسم الخلفي منه، وهو مخرج الغازات يبقى سليما، وهو مميز بمظهر حيث يكون مكونا من أنبوب مركزي واسع محاط بأنابيب أخرى صغيرة تشكل طوقا حوله.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017