الصراع بين حزب الله واسرائيل الى ملاعب كرة القدم

انتقل الصراع بين حزب الله واسرائيل الى ملاعب كرة القدم الاوروبية وتحديداً مباراة فريق آيك أثينا اليوناني ونظيره الهولندي أياكس آمستردام والتي انتهت بفوز الاخير بهدفين دون رد ليل أول من أمس الثلاثاء.

وقد استضاف المبارة التي لعبت من ضمن بطولة دوري كأس الابطال، ملعب أثينا الاولومبي في العاصمة اليونانية أثينا.

وتخلل المباراة نزاع عنيف جداً بين فرق تتبع لمشجعي الفريقين وتنتظم تحت اسم “التراس” وهي ثقافة جديدة في تشجيع فرق كرة القدم، تخلط بين التأييد المفرط في دعم الفريق والجنوح نحو التعبير عن ذلك من خلال استخدام العنف داخل المباريات.

وخلال المباراة اندلعت اكثر من مرة مشادات بين الطرفين اتت من خلال تبادل الهتافات العدوانية والتواجه على المدرجات خلال اوقات المباراة وبعدها.

ويعرف عن التراس فريق أياكس الهولندي انه يضم بين صفوفه مجموعات يمينية – يهودية ذات ميول عنصرية منضوية ضمن مجموعة تطلق على نفسها “Yid Army”، وهؤلاء يعمدون خلال مباريات فريقهم الى رفع اعلام اسرائيلية ويهتفون بعبارات عنصرية ويستخدمون لوحات عليها دلائل دينية، وهو ما كان يؤدي بالسلطات الى منع دخولهم الملاعب، ما يتسبب بحالات عنف تدور في الشوارع بينهم وبين قوى الامن.

من جهة ثانية، يُحسب التراس فريق أثينا اليوناني على الجناح اليساري المتطرف في البلاد، وهذا الآخر شديد العداء للتوجهات اليمينية في اليونان. ومن المعلوم ان التراس الفريق الضيف، أياكس، يحسب على الجهة اليمينية، وهو ما كان سبباً في تفجر مواجهات.

وقد استخدم جمهور الفريق اليوناني الاساليب الاستفزازية بحق الفريق الضيف، كتعمد بعض المشجعين رفع الاعلام الفلسطينية واخرى تتبع لحزب الله على جدران السياج الامامي الذي يقع في مقدمة الملعب والذي يفصل عن الميدان، مما ساهم في اثارة الطرف الآخر.

وقد تطورت الاستفزازات الى حصول مواجهات دامية وعنيفة على مدرجات الملعب، انسحبت الى الشوارع وادت الى سقوط اصابات في صفوف المشجعين بالاضافة الى حصول مواجهات مع رجال الامن.

2018 – تشرين الثاني – 29
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: