الصمد يهاجم باسيل: هناك من “يستقتل” ليصبح رئيسا

اعتبر النائب جهاد الصمد أن قضية النواب السنة المستقلين الانتخابات النيابية أثبتت أن تيار المستقبل لم يعد الممثل الاوحد للطائفة السنية في لبنان

وقال في حديث للـ”أن بي أن”: “لم يعد قرار الطائفة السنية حكرا على تيار المستقبل”.
وأضاف: “فليلغوا حكومة الوحدة الوطنية ويقولوا لا نريد تمثيل السنة المستقلين”.
وتابع: “فخامة رئيس الجمهورية طلب في كل المناسبات سابقا احترام نتائج الانتخابات النيابية في تشكيل الحكومة”.
ورأى أن “لا استحداث لعقدة، ومنذ بداية الاستشارات الجميع أكد على ضرورة تمثيلنا”.
وقال: “لا يزايدنّ احد على “سنّيتي” او حرصي على موقع رئاسة الحكومة، ومن لا يعرف مرشد الصمد و”مين خلّف مرشد الصمد” فليقرأ التاريخ”.
واضاف: “المشكلة الحقيقية، أن هناك من “يستقتل” ليكون رئيسا للحكومة، ومن “يستقتل” ليصبح رئيسا للجمهورية”، مشيرا الى حديث الوزير جبران باسيل عن المساواة في الحكم في احدى حلقاته التلفزيونية، داعيا للقراءة بين السطور.
وتابع: “حين يكون لأحد الاطراف 11 وزيرا، يصبح بامكانها ان تعطّل الحكم”.
وشدد على ان “الحريري يتنازل حين يقبل المساواة في الحكم”.

 

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: