’العفو الدولية’ تحذّر السعودية وتطالبها بوضع حد لوحشية عقوباتها

فيما تتزايد الأحكام التعسفية بحق الأبرياء من السعوديين، وسط تصاعد حالات الإعدام، حذرت منظمة “العفو” الدولية من الارتفاع الكبير لعمليات الاعدام في السعودية، مشيرة الى اعدام نحو 100 شخص منذ بداية العام الجاري.

وقالت المنظمة “ان 94 شخصا على الاقل نفذت فيهم احكام اعدام عام 2016 أي أكثر من العدد المسجل خلال الفترة نفسها من العام الماضي”.

ونبهت المنظمة “انه اذا استمرت الاعدامات بالوتيرة نفسها تكون السعودية قد أعدمت اكثر من مئة شخص خلال الاشهر الستة الاولى من السنة”.

بدوره، قال مساعد مدير المنظمة للشرق الاوسط وشمال افريقيا جيمس لينش “ان الاعدامات في السعودية تزداد بشكل كبير منذ عامين وهذا التوجه المرعب لا يظهر اي مؤشر تباطؤ”.

واضاف لينش “ان يحكم المرء بالاعدام (في السعودية) بات امرا اعتياديا جدا بعد محاكمات غير عادلة بشكل صارخ”، لافتا الى “شوائب نافرة” في النظام القضائي للمملكة.

وتابع لينش “على السلطات السعودية أن تضع حداً لارتهانها لهذه العقوبة الوحشية وغير الانسانية ووقف تنفيذ الاعدامات”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: