العهد يعزز صدارته والأنصار يقلب الطاولة على الساحل ..والبقاع يحقق فوزا غاليًا

أحمد شكر

عزز العهد صدارته لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم بفوزه الصعب على الصفاء بهدف للبلغاري مارتن توشاف في الدقيقة 74 ليرفع الأصفر رصيده إلى 40 نقطة مبتعدا بفارق ثماني نقاط عن وصيفه النجمة، بينما تجمد رصيد الصفاء العاشر عند 11 نقطة.

واستهل العهد المباراة التي احتضنها ملعب بحمدون البلدي بمؤازرة جمهوره ووسط ظروف مناخية صعبة. بدأ اللقاء بفرصة خطيرة لأكرم المغربي تكفل الحارس أحمد تكتوك في إنقاذها بعد صافرة البداية ليعود محمد حيدر ويهدد مرمى الصفاء بكرتين دون أن تثمر لينحصر بعدها اللعب في الوسط مع غياب الفرص وانعدام الخطورة وحذر الفريقين لينتهي النصف الأول سلبيا.

وحاول رجال باسم مرمر فك شيفرة دفاع الصفاء في الشوط الثاني الذي استعان به مرمر بالمهاجم محمد قدوح الذي نشط هجوم الأصفر الذي خاض اللقاء بغياب قائده هيثم فاعور المصاب والدولي ربيع عطايا ومصطفى كساب وحسين الزين للإصابة إضافة لغياب أحمد زريق لتراكم الإنذارات.

وتابع الضيوف ضغطهم بحثا عن هدف الفوز لينجح البلغاري مارتن توشاف عند الدقيقة 74 من استغلال كرة أفلتت من حارس الصفاء أحمد تكتوك ليودعها المرمى مفجرا فرحة جماهير ولاعبي ومدرب العهد الذي لم يتراجع للخلف وواصل ضغطه فبالرغم من إدخال نور منصور ليهدر مارتن توشاف فرصة خطيرة قبل أن يخفق في استثمار كرة محمد قدوح أمام المرمى الخالي حارما فريقه من فرصة تعزيز النتيجة.

وشهد اللقاء الذي خاضه الصفاء بغياب عمر الكردي وحسن هزيمة ومحمد شمس خروج حاتم عيد للإصابة وحل بدلاً منه حسن مهنا الذي عاد وخرج مصابا في مباراة اعترض خلالها لاعبوا الصفاء على هدف توشاف بداعي خطا على الحارس كما توجه مدافع الصفاء علي السعدي لجمهور العهد الذي رد عليه.

الأنصار يخطف الفوز من شباب الساحل

واستعاد الأنصار توازنه بعد تعثره أمام طرابلس وقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه شباب الساحل للفوز بثلاثة أهداف في اللقاء الذي جمع الفريقين ضمن منافسات الأسبوع الرابع عشر على ملعب العهد ودفع خلاله الساحل الذي تجمد رصيده عند 15 نقطة في المركز السادس ثمن تراجعه للخلف غير المبرر في الشوط الثاني، بينما حافظ الأنصار على مركزه الثالث رافعا رصيده إلى 30 نقطة.

وبكر رجال محمود حمود بافتتاح التسجيل عبر حسن كوراني بعد سبع دقائق ليعود السنيغالي عبد العزيز انداي ويدون على الهدف الثاني عند الدقيقة 30 ملحقا الصدمة بالأخضر ومدربه عبد الله أبو زمع لينتهي النصف الأول بهدفين.

ونتيجة تراجع الساحل غير المبرر للخلف دفع الثمن غاليا ليقلص حسن شعيتو موني النتيجة عند الدقيقة 58 مسددا كرة عانقت شباك علي ضاهر الذي اعترض وزملاؤه لأنه كان على الأرض ولم يوقف حكم اللقاء المباراة.

وتابع الأخضر ضغطه ليتابع سوني سعد كرة مرتدة من عارضة الساحل ويسكنها المرمى عند الدقيقة 68 معدلا النتيجة التي ما لبثت أن تغيرت بعدما دخل حج مالك هداف الدوري على خط التسجيل محرزا هدف النقاط الثلاث للأخضر وهدفه الرابع عشر في الدوري.

البقاع يغادر القاع

حقق البقاع الرياضي فوزه الأول بعد عشر جولات وذلك على حساب ضيفه التضامن صور بهدفين ليغادر البقاع المركز الأخير بعد أن رفع رصيده إلى تسع نقاط، بينما احتفظ التضامن صور بمركزه السابع بـ 14 نقطة.

ويدين أصحاب الأرض الذين شكلوا الخطورة منذ البداية على مرمى الزوار بالفوز للغامبي محمدو غامبا صاحب هدفين في الدقيقتين 39 و51 في مباراة شهدت لحظاتها الأخيرة ركلة جزاء للتضامن اعترض عليها كثيرا لاعبوا البقاع إلا ان بلال حاجو أخفق بتقليص النتيجة لتألق الحارس مصطفى بواب الذي حرم الجنوبيين من العودة وأبقى على شباكه نظيفة ليخطف البقاع فوزاغاليا في صراعه للبقاء في دوري الكبار.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: