((القدْسْ لن تَنْحني))شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

خِطابُهْ جِدَّاً حَقيرْ بَلْكي يْحِسُّوا هالحَميرْ وْيَلِٰي بِرَدُّو بِتْخاذَلْ خايِنْ لَدْروبِ التحريرْ

٢- خطابهْ كلُّهْ اسْتهتارْ بالعُربانِ زْغارِ كْبارْ وْيلِّي عِنْدَو كَرامِهْ بْمصالحْها،بِشْعِلِ النارْ

٣- الأمْريكي دوْماً مُنْحازْ لَ اسرائيلْ قبْلِ تْرامْبْ سياسِتْهمْ لِابْتِزازْ لكنْ أوْضَحْهمْ هالكلبْ

٤- لُولا الأمْريكي ،اسْرائيلْ عَلينا ما بْتِتْطاوَلْ لُولاها أرْنبْ بِتْكونْ وْعَنْ أراضينا بْتِرْحَلْ

٥- ايمْتى ما كانتْ مُنْحازِهْ للصهيونيْ القاتِلْ وِالغازي وْيلِّي صِحِي بَسِّ اليومْ كانْ غَرْقانْ بالمَخازي

٦- ما عادِ الوَسيطْ النَزيهْ تْرامْبِ الأمْريكي القبيحْ وَيَلَّي قَبْلو مِثْلو كانوا كُلُّو هَبَلْ هتالتَصْريحْ

٧- تْرامْبْ إدْفعْ مِنْ كِيسَكْ حتَّى تِرْضي الناخِبينْ وْعُودَكْ نَفِّذْ مِنْ جِيبَكْ مِشْ مِنْ جِيِبِةْ فَلسطينْ

٨- انْخَفْضتْ لَتْرامٍبْ الشعْبيِّةْ القدْسْ قدَّمْ هدِيِّهْ وْكلّْ ما خِسِرْ جُمْهورو بِنْكونْ إحْنا الضحيِّهْ

٩- إبْتزازُو عالمكشوفْ بَلا حَيا وْبلا خُوفْ عِنْدَو فضايِحْ بالداخِلْ بُذْبَحْنا مِثْلِ الخاروفْ

١٠- لو كانْ عمْ بِدْفعْ أثمانْ الحقِّ العربي كانِ انْصانْ كانْ حَسبْ ألفِ حْسابْ وْلا عربي كانِ انْهانْ

١١- للعالَمْ مَطَبِّهْ صِرْنا كُرْمالِ يَلِّي بِحْكُمْنا ما عُمُرْ أمِّهْ انْذَلَّتْ مِثِلْ أمُّتْنا إحْنا

١٢- لو كانِ العُربانِ رْجالْ ما غنَّى تْرامْبِ الموَّالْ أمَِتْنا بْظِلِّ الحكَّامْ عمْ بِتْمُرِّ بْأسْوأْ حالْ

١٣- تَرامْبِ اتَّصلْ بالحكَّامْ قالولوا حاضِرْ تَمامْ لكنْ يا سِيِدِ الجميعْ راحْ نِسْتَنْكِرْ بالإعْلامْ

١٤- هايْ الخُطْوِهْ الفظيعَهْ بِلْزَمْها ارْدودْ سرَيعهْ معْ راسِ الأفعى الأمْريكي الردِّ الفعْلي القطيعهْ

١٥- مِينْ مِنْكُمْ يا عُرْبانْ عِندو نَخٍوِهْ وْمِشْ جَبانْ عِنْدو شْوَيِّةْ كَرامِهْ وْبِتْمَيَّزْ عَنِ الخِصْيانْ؟

١٦- بِقولوا عِنَّا قُوَّادْ قَوَّادُ بْجانِبْ قوَّادْ عِمْلوا بِينا بْفلسطينْ مِثِلْ عَلْقَمي بغدادْ

١٧- لَوْ وَرُّوا العِينِ الحَمْرَهْ وْعزيمِهْ زَيِّ الجَمٍرَهْ ما تْجَرَّأْ الأمْريكي التطاوُلْ وَلَوْ مَرَّهْ

١٨- خُذُوا مْنِ الكوري الدُروسْ بْلَوي ذْراعِ الأمْريكاني أَوْ خُذُوها مِنِ الروسْ عِندِ السوري وِالْأُكْراني

١٩- القدْسْ يا مُسلمينْ وِينكْ يا صلاحِ الدينْ هايْ الأمِّهْ مَنْكوبِهْ بالحكَّامِ المَخْصيِّينْ

٢٠- لَوْ قَطعْتوا اللٰيلِهْ النفْطْ تْرامْبْ بِخْنِسْ مِثْلِ القطّْ لَكِنْ عارِفْكُمْ أنْذالْ وْكُلُُّو بْأَحْضانو بِنُطّْ

٢١- مِشْ صُدْفِهْ إبِنْ سلمانْ اقْترحِ العاصْمِهْ بأبوديسْ بِمَهِّدْ مِثْلِ الشيطانْ الدَرْبْ لَتْرامْبِ الخَسيسْ

٢٢- وْإحْنا بِكْفينا أوهامْ وَلازِمْ نِمْشي للأَمامْ وْأوَّلْ خطْوهْ مَطلوبِهْ وَقْفْ أوهامِ السلامْ

٢٣- ضاعَتْ أعْوامُ وَأيَٰامْ وَرَا سَرابِ السلامْ لُغَهْ جْدِيدِهْ مَطْلوبِهْ بِتْأشِّرْ على المَهامّْ

٢٤- بلَعِ الضفِّهْ الإسْتيطانْ وِإحْنا بِنَفْسِ المَكانْ بالسلام عمْ نِحْكي يَلَّي انْدَفَنْ مِنْ زمانْ

٢٥- مِنْ فصائلْنا الوطنيَّهْ بِدْها وَقْفِهْ جَدِيٍّهْ حكي زمانْ ما بِفِيدْ لَنِحْمي هالقضِيِّهْ

٢٦- القدْسْ تحْتِ السكِّينِهْ وْمِخْتِلفينْ عالحُصَّهْ بِدْها مَواقِفْ أمِينِهْ تْخَلِّصْنا مِنْ هالقِصَّهْ

٢٧- لا خِيارْ لا خِيارْ إِلَّا بالسِيفِ البتَّارْ وْيَلِّي تَعْبانْ يِسْتريحْ وْراحِ نَكَمِِّلِ المِشْوارْ

٢٨- شِبْعِ الشعِبْ تحْليلاتْ وْنَظريَّاتْ وِاجْتِهاداتْ غِيِرِ البارودهْ ما بِنْفَعْ الحلِّ بْأرْبَعْ كِلْماتْ

٢٩- بِدِٰي أحْكي بْأمانِهْ إحْنا سبَبِ المَهانِهْ لَوْ كُنَّا مِثْلِ فِتْنامْ جْيوشو بْتِرْحَلْ حَفْيانِهْ

٣٠- ناقُصِ الْعَرَبْ قِياداتْ ما بْتِنْشرى باللّيراتْ وَلا بْتِغْريها إيفانْكا وَلا لِيِفْني وْكُلِّ السِتَّاتْ

٣١- القائدْ يَلّْ بِغْلَطْ بالدَرْبْ لَحالو يِقْعُدْ عَ جَنْبْ وَلازمْ يْسلِّمِ الرايِّهْ بْقناعَهْ وِبْصدِرْ رَحْبْ

٣٢- مِشْ معْقولِ القياداتْ تْقودْ بَرامِجْ مِخْتِلْفاتْ معْ خِلافِ القناعاتْ وِاخْتِلافِ المُهِمَّاتْ

٣٣- العوْدِهْ للمَنْبَعْ فَضيلِهْ وْقصَّهْ مِشْ مُستحيلِهْ الرصاصهْ درْبِ التحْريرْ وِالأمِّهْ مِشْ بَخِيلِهْ

٣٤- شبابِ الأقصى والأسباطْ جِيشِ القدسِ الإحْتياطْ بِحْموا البلدْ لِيلِ نْهارْ أَهْلِ النخْوِهْ والرِباطْ

٣٥- يُومِ المعامِعْ بالقدسْ بِمْشي الشيخْ جَنْبِ القِسّْ فيها المسلمْ والمسيحي مِثْلِ السِيفْ جَنْبِ التُرْسْ

– القدْسْ بْتِنْحَمَى بالدَمّْ مِشْ بالبكا وِلَّا اللّطْمْ القدْسْ بِدْهاشْ بياناتْ لازِمْها حْجارهْ للرَجْمْ مِشْ لازمْها بِيكاواتْ لازمها عزيمِةْ زِلْمْ مِشْ لازمها تصريحاتْ وِاسْتِجْداءْ لا يا عَمّْ مِشْ لازمها بَرْقيَّاتْ مِنْ حُكَّامْ ،بْتُقْطُرْ سَمّْ لازمها سواعِدْ بِتْخَلِّي حَياةِ الصهيوني غَمّْ

 

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: