اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تُدين مجزرة “هجين” من قبل التحالف الأميركي مع إستعمال قنابل فوسفورية/ @HumanRightComm

دانت اللجنة الد لية لحقوق الانسان العمل العسكري الاخير للولايات المتحدة الأميركية في “دير الزور” وتحديدا في بلدة “هجين” والذي أودى بعشرات القتلى الأبرياء من المدنيين.

وفي كلام لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الانسان أشار مفوّض الشرق الاوسط للجنة السفير الدكتور هيثم ابو سعيد أنه تمّ رصد إستعمال قنابل مصنعة من الفوسفور الأبيض المحرّم دولياً في هجوم كان قد سبق الهجوم الأخير، وبذلك تكون أميركا قد خرقت المواثيق الدولية مرّة أُخرى في هذا الصدد بعد عملية ” الموصل” و”الرقّة” التي أودت الى استشهاد في حينها لأكثر من خمسمائة شخص جُلّهم من النساء والأطفال.

وأضاف أن أميركا تستغل عنوان مكافحة الأرهاب والحرب على “داعش” لتقصف الجيش السوري ومنعه من التقدّم بإتجاه مواقع المجموعات التكفيرية بُغية تنظيف الأحياء التي يتواجد فيها، وبذلك تكون أميركا شريكاً رئيسيا مع تلك المجموعات سواءً تعمّدت ذلك أم لا. وختم السفير ابو سعيد أن الولايات المتحدة الأميركية تتهرّب وتضغط بإتجاه اللجان الدولية لعدم قيامها بأي تحقيق محلي أو دولي فيما يخُص المجازر الذي يرتكبها جيشها وهي ترفض الإنصياع لكل المواثيق الدولية، مما يضعها في وضعية سيئة في الحقوق والواجبات التي تدّعيها في المحافل الدولية.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: