اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: لا شرعية لقرار الرئيس الأميركي بخصوص هضبة الجولان السورية… @HumanRightComm

أعلنت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان أن ااقرار الرئاسي الأميركي الذي وقعه الرئيس دونالد ترامب بشأن ضمّ هضبة الجولان لا قيمة قانونية ودستورية له ويُعتبر عملاً مخالفاً لقرارات مجلس الأمن، ومنها القرار رقم 497 (1981)، وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثلاثين من تشرين الثاني نوفمبر 2018 بخصوص الجولان السوري المحتل من قبل “إسرائيل” ولم يتم المصادقة عليه من قبل الكونغرس الأميركي في الحد الأدنى ليتم تحويله الى مسودة مشروع للأمم المتحدة. ومن جهته إعتبر مفوض اللجنة الدولية للشرق الاوسط السفير الدكتور هيثم ابو سعيد أن الجولان بطبيعته الجغرافية والديمغرافية والبشرية لا يمكن سلخه عن محيطه السوري بمجرد ورقة لا فاعلية لها على المستوى القانون الدولي. وأضاف أنه بات معروف للكل سبب هذا القرار الأحادي من أجل تعزيز رئيس وزراء “إسرائيل” في الإنتخابات ولكن قد يشكل خطورة للمنطقة وتدخله في أزمة عنف غير مسبوقة لما لإسرائيل من أطماع وجموح في الإلتزامات الدولية حيث لا تعتبر أي مسوغة قانونية ضدها وهي الخارجة منذ أيام بإداتة دولية من المجلس الدولي لحقوق الإنسان في جنيف في الثامن عشر من مارس ٢٠١٩. وختم البيان بوجوب النظر الى حق الدولة السورية القيام بمقاضاة الرئيس الأميركي أمام القضاء الدولي بجرم سرقة صكّ أرض الجولان لمصلحة “إسرائيل” وهذا لا يحتاج الى البحث عن أدلة. المكتب الإعلامي

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: