المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى يتحرّك بوجه ” #الجديد” و #شربل_خليل

تقدّم المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى ممثلاً برئيسه الشيخ عبد الأمير قبلان، بدعوى قضائيّة على شركة تلفزيون الجديد، والمخرج شربل خليل، و”كلّ من يظهره التحقيق محرضاً، وفاعلاً وشريكاً ومتدخّلاً”, بجرم “تحقير الشعائر الدينيّة، وإزدرائها، وإثارة النعرات الطائفيّة. وذلك بحسب نصّ الشكوى المقدّمة الى النيابة العامة الاستئنافيّة في بيروت.

وفي الوقائع المذكورة بنصّ الشكوى، فإنّه بتاريخ العاشر من تموز 2018، عرضت “الجديد” على شاشتها وضمن البرنامج السّاخر “قدح وذم” للمخرج شربل خليل، حلقة تضمّنت مشهداً لحادث سيارة اجتاحت “صيدليّة القائم” في منطقة الضاحية الجنوبيّة لبيروت، بطريقة تهكميّة، وساخرة، متناولاً إسم “القائم عج” بطريقة ساخرة وتحمل في طياتها ايحاءات جنسيّة”.


وكان الشيخ قبلان أصدر بياناً يوم أمس الخميس، أشار فيه الى أنّ “الإمام المهدي القائم، يمثل أساس وجودنا وحياتنا ولا يهمنا في هذا الموضوع رأي الآخر، لذلك أي انتقاص أو محاولة انتقاص من هذه القامة الإلهية يعني مصيبة كبرى لن نقبلها ولن نسكت عنها سواء أكان ذلك من شخص أو بوق إعلامي يؤدي دور المقاول”.

واعتبر أنّ “الحرية التي تمتهن من الرموز والمقدسات هي أخطر على البلد من عدو غاز ووحش ضار وتحويل البلد إلى أوكار تعشش فيها الشياطين سيهدم البلد على أهله”، مشدّداً على أنّ “المطلوب حكومة ووزارة إعلام وقضاء بوعي وضمير ومسؤولية وطنية شاملة، لأن المزيد من الفلتان الإعلامي سيحول البلد إلى متاريس، وبالتالي إلى حياة وطنية موتورة”.

بدوره، أكّد المخرج شربل خليل، عبر شخصيّة جم في برنامج “قدح وجم” أنه لم يكن في وارد السخرية من أي مقدّسات أو أي طائفة، وأنّ الدعابة التي ألقاها في الحلقة لم يكن يقصد بها الإمام المهدي.

2018 – تموز – 13
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: