المحامي عبد الناصر المصري في لقاءات شعبية في الميناء والقبة:التغيير واجب وعلى الشعب تحمل مسؤوليته

*نظمت إدارة مستوصف الميناء الخيري لقاءاً شعبياً دعماً للمحامي عبد الناصر المصري حضره حشد من الفعاليات والشباب جرى خلاله التشاور في القضايا التي تهم المواطنين وطريقة الاقتراع وفق القانون الانتخابي، وأكد المصري أننا نحتاج لمن يمثل الطبقات الفقيرة ويشعر بألمها ومعاناتها وهي التي تفتقد بمعظمها لمقومات الحياة الحرة الكريمة، وعلينا أن ننتخب من يستطيع انتزاع حقوق المدينة ويعوض عليها سنوات الحرمان ويفرض على السلطة المركزية الالتفات الى المدينة وأهلها، ومن يحمل مشروعاً إنقاذياً ومن لديه تاريخ في العمل العام والنضال في سبيل المدينة وقضاياها المحقة.

*وفي لقاء آخر في منزل الأخ وسيم عبد العزيز في القبة أكد المصري أن القانون الحالي يتيح امكانية التغيير واذا تكتلت الحالة الشعبية حول مرشح أو أكثر يمكن إحداث خرق في جدار الواقع المؤلم الذي تعيشه طرابلس والضنية والمنية، اجتماعياً واقتصادياً بسبب إهمال الحكومات وعجز معظم القيادات عن إلزام السلطة بتأمين حقوق الناس في التعليم والسكن والعمل والاستشفاء، متسائلاً هل يمكن مواجهة الفساد وأزمات النفايات والكهرباء تلوث المياه وانقطاعها بدون قوى تغييرية ملتحمة مع الناس وتعيش همومها وآلامها.
وختم، تعودت الناس أن تطلب من المرشحين في مثل هذه اللقاءات خدمات شخصية ونحن في لقاءاتنا نطلب من الناس أن يقفوا الى جانبنا في هذه المحطة الديمقراطية دعماً وتشجيعاً وتصويتاً لأن معركتنا ليست شخصية إنما هي معركة المظلومين والمقهورين والساخطين على الطبقة الحاكمة، فنحن نستمد قوتنا من ايمان لا يتزعزع بالله سبحانه وتعالى ومن إرادة الأحرار من أبناء شعبنا.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏4‏ أشخاص‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: