المحكمة توجه 4 أسئلة للرئيس مرسي بشأن اقتحام السجون

واصلت محكمة جنايات القاهرة، مشاهدة أحراز القضية المعروفة إعلاميا بـ”اقتحام الحدود الشرقية والسجون”، المتهم فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي وآخرين من قيادات جماعة الإخوان.
وعرضت المحكمة فيديو يظهر حديث الرئيس السابق مع قناة الجزيرة، عقب هروبه من سجن وادي النطرون إبان أحداث 2011، ووجهت له أسئلة غامضة ومحرجة، عن نوعية الهاتف الذي استخدمه للاتصال بقناة الجزيرة الفضائية، وماهي وسيلة النقل التي نقلته وباقي أعضاء الجماعة إلى القاهرة، وكم استغرقت الرحلة بين السجن والقاهرة وسط الانفلات الأمني؟، ومن أمن لهم طريق العودة في هذا الوقت؟، وتطرقت فيديوهات الأحراز لواقعة هروب رمزي موافي “طبيب ابن لادن” من السجون خلال الأحداث.
وقال الرئيس السابق خلال مكالمته مع الجزيرة إنهم كانوا مودعين بسجن 2 بوادي النطرون في عنبر 3، وتظهر في المقاطع المعروضة صور لأشخاص يتسلقون الأسوار و آخرين يساعدوهم، وصور للتخريب و التدمير في أحد السجون.
واستعرضت المحكمة فيديوهات تبين صورا لأحداث مرت بمصر من 25 يناير 2011 و الأيام التالية، ثم تصور بعض الأشخاص من جماعة الإخوان المسلمين ومنهم صفوت حجازي، فضلا عن فيديو يظهر أن السجون التي هوجمت هي 11 سجنا فقط من مجمل 41 سجنا على مستوى الجمهورية، أي 27% تقريبا وهي سجون أبي زعبل (4 سجون) وادي النطرون 4 سجون والمرج والفيوم وقنا، ونجحت الشرطة في إجهاض هروب السجناء في 15 سجنا .
وتأتي إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر قبل الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، بالإعدام ومعاقبة 20 متهما آخرين بالسجن المؤبد، وقررت إعادة محاكمتهم.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: