المستقبل: تبادَلَ التغريدات مع الحريري: معاً للنهوض بلبنان والحفاظ على وحدة اللبنانيين عون يرفض توزير “سنّة 8 آذار”: ليسوا كتلة

كتبت صحيفة “المستقبل” تقول: “لا تمثيل لسُنّة 8 آذار في الحكومة تحت أي ظرف”.. قولاً واحداً نقلته مصادر “بيت الوسط” أمس لا لُبس في تعبيره عن رفض رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري القاطع لمحاولة فرض توزير أحد نواب “حزب الله” السُنّة السِتّة المقتطعين من كتل 8 آذار النيابية في الحكومة العتيدة، سيما وأنّ الكتل التي ينتمي إليها هؤلاء النواب تم تمثيلها في مسودة التشكيلة العتيدة نسبةً لحجمها النيابي بما يشمل مستوزري 8 آذار السُنّة الذين سبق واحتسبوا ضمناً في إطار هذا الحجم. ولأنه حامي الدستور لا يرضى بالافتئات على أي من المكوّنات الوطنية، كان لرئيس الجمهورية ميشال عون مساءً قول فصل في مسألة عقدة تمثيل نواب 8 آذار السُنّة المصطنعة، فأعرب صراحةً عن رفضه المطالبة بتوزير أحدهم خصوصاً أنهم “أفراد وليسوا كتلة.. تجمعوا أخيراً وطالبوا بتمثيلهم”، حسبما لفت عون متسائلاً: “كل واحد منهم من اتجاه فكيف يتمثلون؟ نحن نعمل على تمثيل الكتل وفق معايير معينة”.

وخلال إطلالة متلفزة لمناسبة حلول سنتين على تبوّئه سدة رئاسة الجمهورية، وضع عون في الموضوع الحكومي المطالبة بتوزير هؤلاء النواب السُنّة السِتّة في إطار “العراقيل غير المبررة” التي حذر من أنها “سبّبت تأخير ولادة الحكومة وهذا التأخير هو نوع من التكتكة السياسية التي تضرب الاستراتيجية الوطنية وتفتح ثغرة في الوحدة الوطنية”، وأردف منبهاً: “هنا أضع الجميع أمام مسؤولياتهم، فالجميع ضحى في مكان ما وتنازل ونأمل أن تُحل العقدة الأخيرة في القريب العاجل”.

ورداً على سؤال عن العقدة السنية المفتعلة وتأثيرها على الوضع الحكومي، أجاب رئيس الجمهورية: “نحن يهمنا عدم إضعاف رئيس الحكومة، نريده أن يكون رئيس حكومة قوياً لأنّ المسؤولية الملقاة على عاتقه كبيرة”.

وكان رئيس الحكومة المكلّف قد غرّد قبيل إطلالة رئيس الجمهورية المتلفزة مهنئاً بمناسبة ذكرى انتخابه الثانية، فقال: “فخامة الرئيس العماد ميشال عون، سنتان معاً على طريق استعادة الثقة بالدولة، ومعك لن نتراجع عن مسيرة النهوض بلبنان. نسأل الله أن يُنعم عليك بالصحة لتبقى عنواناً لوحدة جميع اللبنانيين”.

وما هي إلا دقائق حتى بادله عون التحية مغرداً عبر صفحته على موقع “تويتر” رداً على الحريري بالقول: “بالتفاهم والتضامن نستطيع أن نحقق الكثير، وسنبقى معاً ما دمنا نخدم معاً مصلحة لبنان ونحفظ وحدة اللبنانيين”.

وبُعيد انتهاء المقابلة الإعلامية لرئيس الجمهورية، عاد الرئيس المكلّف ليغرّد منوهاً بما حملته من مضامين وطنية فدوّن على صفحته عبر موقع “تويتر”: “تحية من القلب إلى فخامة الرئيس ميشال عون. كلامك إلى اللبنانيين عناوين للصدق والصراحة والمسؤولية”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: